نتنياهو مستعطفا الإسرائيليين: لن أستقيل

14/02/2018
عام ونصف من التحقيقات وأدلة جمعت من ثمانين شاهدا حسمت قرار الشرطة الإسرائيلية بالتوصية على تقديم رأس السلطة التنفيذية في إسرائيل إلى المحاكمة بشبهات تلقي الرشى والغش وخيانة الأمانة في قضيتين الأولى تلقي الهدايا والمنافع من رجال أعمال أثرياء لقاء تسليك مصالحهم والثانية مساومة مالكي صحيفة يديعوت أحرونوت كبرى الصحف في إسرائيل لاستمالة خط تحريرها لصالحه أما بنيامين نتنياهو فقد رد على توصيات الشرطة بهجوم منفعل عليها وعلى خصومه السياسيين فاتهمهم بالتآمر من أجل قلب الحكم في إسرائيل والإطاحة به وأكد أن هذه التوصيات ستنتهي دون نتيجة وأنه لن يغادر السلطة سأواصل قيادة إسرائيل بمسؤولية وأمانة طالما انتخبني الإسرائيليون أنا واثق بأن الحقيقة سترى النور وأنني سأحظى بثقة الجمهور في الانتخابات المقبلة التي ستجرى في موعدها التوصيات لا تلزم نتنياهو بالتنحي عن السلطة وقرار تقديم لائحة اتهام ضده قد يطول لعام تقريبا بعد تدقيق وتمحيص سيتولاه النائب العام والثابت الآن هو أن الدعوات لنتنياهو للاستقالة لا تأتي إلا من صفوف المعارضة بينما تبدو توليفته متينة ومستقرة ائتلاف نتنياهو متجانس إيديولوجيا والوزراء راضون عن مناصبهم لذلك لا يتعجلون بتقديم الانتخابات وهم الآن يستغلون ضعف نتنياهو لتمرير القوانين التي تحلو لهم وثمة من لا يستبعد أن يلجأ نتنياهو لاستدرار تعاطف شركائه السياسيين بتمرير مزيد من مشاريع الاستيطان والضم في الضفة الغربية أو جر إسرائيل إلى حرب على جبهات متعددة لصرف الأنظار عما يلاحقه من تهم الفساد لم ينهار عرش نتنياهو بعد لكنه اهتز بعار شبهات الفساد ولأنه رئيس حكومة مأزوم فإنه سيقدم الولاء والطاعة لائتلافه المتطرف ومن غير المستبعد أن تصبح قراراته السياسية والعسكرية أكثر حدة وتطرفا إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية