عـاجـل: نتنياهو: سلاح الجو الإسرائيلي استهدف فيلق القدس الإيراني جنوب دمشق

جدل حول مقتل عشرات الروس في سوريا

14/02/2018
ما يزال الغموض يحوم حول الأميركية التي استهدفت في السابع من الشهر الجاري قوات موالية للنظام السوري في دير الزور قتل فيها حسب الرواية الأميركية أكثر من مائة شخص بينهم عسكريون روس موسكو نفت من جانبها وجود أحد من جنودها النظاميين في قوام تلك القوات واعتبرت ما يروج له بخصوص القتلى الروس مجرد تضليل إعلامي إلا أن مصادر من داخل روسيا نشرت معلومات عن سقوط قتلى خلال هذا القصف من المرتزقة الروس الذين يقاتلون إلى جانب قوات النظام السوري مجموعة كونفليكت إنتجلنس تيم المتخصصة بالتقصي عن الخسائر العسكرية الروسية في سوريا أكدت مقتل ثمانية روس على الأقل خلال هذه الواقعة ونشرت أسماءهم القتلى الثمانية ينتمون حسب كونفليكت إنتجلنس تيم إلى ما يعرف بشركة فاغنر العسكرية الخاصة التي تجند مرتزقة روسا للقتال إلى جانب النظام السوري وثقنا مقتل ثمانية أشخاص وأكد ذووهم مقتلهم في هذا التاريخ والمكان والآن نعمل على توثيق مقتل آخرين ونتوقع يصل العدد في غضون الأسبوعين المقبلين إلى ثلاثين قتيلا كل القتلى من المرتزقة وليسوا من الجيش الروسي القائد العسكري السابق للانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا إيغور سليركوف أكد على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي سقوط عشرات القتلى من الروس خلال القصف سليركوف تحدث بناءا على معلومات من مصادر وصفها بالموثوقة عن مقتل نحو مائة مسلح روسيا تابعين لشركة فاغنر قسما كبيرا منهم قاتل تحت إمرته في المعارك بدونباس ضد الجيش الأوكراني حسب كلامه المعلومات المتضاربة حول هذا الحادث أثارت ضجة في الأوساط السياسية والإعلامية الروسية المعارضة للحرب في سوريا المترشح للانتخابات الرئاسية غريغوري بلينسكي وعدد من نواب الدوما دعوا إلى فتح تحقيق في القصة وفي طبيعة عمل الشركات العسكرية خاصة التي ترسل مقاتلين روسا للقتال في سوريا دعما لقوات الأسد بدأ ظهور المرتزقة الروس في سوريا بشكل واسع مع بدء التدخل العسكري الروسي خريف عام 2015 وبرز اسم شركة فاغنر العسكرية الخاصة كأهم مصدر لهؤلاء المرتزقة الذين يملكون خبرة قتالية في القوات الخاصة الروسية وشارك قسما كبيرا منهم في الحرب بشرق أوكرانيا يذكر أن شركة فاغنر العسكرية الخاصة غير مسجلة قانونيا في روسيا ولا تدخل في قوام القوات المسلحة الروسية ويحوم الغموض حول مالكها وقد برزت حاجة روسيا لقوات محترفة على الأرض في سوريا بعد فشل حلفاء موسكو وعلى رأسهم إيران في تأمين قوة عسكرية كافية لقلب موازين الحرب في سوريا الأمر الذي تحدث عنه الساسة الروس علنا على وسائل الإعلام الروسية المختلفة زاور شوج الجزيرة موسكو