هذا الصباح- جنادل البندقية.. أصالة الماضي ورومانسية الحاضر

13/02/2018
لا شيء يفوق الجنادل شهرة في مدينة البندقية الإيطالية فهذه المراكب الصغيرة تجاوزت كونها وسيلة نقل لتصبح رمزا للمدينة ظهر هذا الطراز من الجنادل للمرة الأولى عام 1884 وذلك على يد النجار روبيرتو مونتيال ومذاك وعائلة تريمونتي تحتكر إنتاج هذه المراكب وتصدرها إلى مختلف بلدان العالم اليوم تشكو العائلة من انصراف أجيالها الشابة عن هذه المهنة اليدوية الدقيقة بمعنى أن أكبر مصنعي المراكب بات مهددا أسوة بالكثير من الحرف اليدوية وهنا إحصائية تكشف حجم التراجع في هذه الصناعة فالشركة أو الورشة كانت تنتج ثلاثة جنادل كل شهر حتى ستينيات القرن الماضي لكنها باتت تنتج جندول واحدا في الشهر والسبب انعدام اليد العاملة الماهرة فالجنادل تصنع يدويا وبمقاسات دقيقة فإنتاج جندول واحد يتطلب استخدام ثمانية أنواع من الخشب وهذا يزيد المهمة صعوبه أكثر من 440 جندولا تمخر عباب البحر أو الشوارع البندقية وهذا يؤكد أن لا غنى للمدينة عن هذه المراكب التي تدعم خزينتها بملايين الدولارات سنويا