أهالي الموقوفين الإسلاميين بلبنان يطالبون بالعفو عنهم

13/02/2018
اعتقل الابن البكر لهذه العائلة أثناء مغادرته لبنان لمتابعة دراسته الجامعية في الخارج اتهم بالانتماء إلى تنظيم الدولة المصنفة عالميا ضمن المنظمات الإرهابية تقول والدته إنه قدم مساعدات غذائية إلى معوق سوري ونحو مئة دولار جمعها من معارفه ثم اتهم الرجل السوري لاحقا بالانتماء إلى تنظيم الدولة وفي اتصال مع عائلته من داخل السجن قال الابن أنه لم ينتمي إلى أي تنظيم وأنه بريء مما نسب إليه يقول الوالد إن إحسان ابنه تحول إلى تهمة إرهاب أصابت مستقبله في مقتل يطالب أهالي الموقوفين الإسلاميين بإصدار قانون عفو عن أبنائهم لكنه قد لا يشمل مرتكبي جرائم قتل بحق عسكريين وأمنيين أو تفجيرات وهي قضايا محالة أمام المجلس العدلي أعلى سلطة قضائية في لبنان هناك جرائم بسيطة مرتبطة بعمل إرهابي قد يمكن العفو عنها جرائم الإرهاب ومشاكل عمل حربية ضد القوى الأمنية اللبنانية وضد الجيش اللبناني هناك رفض واسع وقبول بأن مثل هذه الجرائم لا يمكن العفو عنها يقول أهالي الموقوفين إن قانون العفو المرتقب سيشمل المئات من أبنائهم ومعهم تجار مخدرات عناصر في جيش لبنان الجنوبي سابقا ينتظر أهالي الموقوفين الإسلاميين ترجمة وعود العفو إلى وقائع قبل الانتخابات النيابية المقررة في أيار مايو المقبل وإلا فإن الملف سيطويه النسيان كما يقول هؤلاء إيهاب العقدي الجزيرة بيروت