هذا الصباح- خزفيات بابلو بيكاسو في معرض بكوبنهاغن

12/02/2018
لم يترك الفنان الإسباني الكبير بابلو بيكاسو مادة إلا واشتغل عليها فعاد عن الرسم واللوحات التي تحولت إلى أيقونات فنية تباع الواحدة منها بعشرات ملايين الدولارات اشتغل بيكاسو في النحت والخزف والسيراميك اليوم تعود أعمال الخزف التي أنجزها بيكاسو على مدى سنوات إلى واجهات العرض مجددا سيراميك بيكاسو معرض ينظمه متحف لويزيانا للفن المعاصر في العاصمة الدانماركية كوبنهاغن وذلك بمناسبة الذكرى الستين لتأسيسه يحتوي المعرض على 160 عملا تلخص رؤية بيكاسو للخزف والرسم عليه دون أن يتخلى عن الخطوط العامة التي تميز مدرسته في الرسم استعيرت الأعمال من متحف بيكاسو في باريس ومتحف الأنتيب في برشلونة إلى جانب أسرة الرجل التي قدمت بعض القطع أنجز بيكاسو نحو أربعة آلاف عمل من الخزف بدءا من نهاية أربعينيات القرن الماضي وتعاون من أجل ذلك مع صانع خزف في الجنوب الفرنسي طوال ربع قرن