البطالة والفقر يدفعان الشباب الباكستاني للهجرة

11/02/2018
بثقة عالية يوثق شباب باكستانيون بالصوت والصورة تنقلهم غير القانوني عبر حدود بلادهم لتحقيق ما يظنون أنها أحلام واقعية من بين عشرات الآلاف من عابري الحدود هؤلاء يتم إيقاف نحو عشرين ألفا سنويا وإعادتهم إلى باكستان وهذا ما حدث مع رضوان الذي يعتبر نفسه محظوظا لأنه لم يقتل لا من المهربين فهم بالأساس مجرمون ولا من السلطات التي عادة ما يطلق جنودها النار على كل ما يتحرك عبر حدود هي أصلا خطرة عبرت مع مجموعتنا الحدود من منطقة جبلية بعض من رفاقي سقط من سفح الجبل وأمرنا المهرب بتركهم وبعض قتل بإطلاق جنود حرس الحدود النار عليهم الأمم المتحدة تعتبر تهريب البشر والاتجار بهم سواء لإجبارهم على العمل أو لاستغلالهم جنسيا جريمة وللحد من هذا تعاونت الأمم المتحدة مع وكالة التحقيقات الفدرالية الباكستانية لمحاولة القبض على أربعة آلاف عضو في عصابات التهريب لضلوعهم في نقل آلاف البشر سنويا من باكستان وعبرها إلى أوروبا تهريب البشر يعتبر ثالث أكبر مصدر للربح غير الشرعي في العالم بعد تجارة الأسلحة والمخدرات حيث تحصد عصابات الجريمة المنظمة حول العالم نحو 32 مليار دولار سنويا 30 بالمائة من الباكستانيين تحت خط الفقر في المائة منهم أميون أرقام وحقائق صادمة تدفع كثيرين للتفكير بالهجرة ولو هربا بالنسبة لملايين البشر هنا في باكستان فإن الفقر والجهل والبطالة تدفع لحالة من اليأس يضطرون معها للمخاطرة بحياتهم ومحاولة الخروج من البلد ولو بطرق غير قانونية في المقابل نادرا ما تقدم السلطات المعنية بدائل واقعية أو مجدية عبد الرحمن مطر الجزيرة اسلام اباد