إسرائيل تعزز وجودها بالجولان وتغلق منطقة سقوط طائرتها

11/02/2018
نحن في الجولان السوري المحتل تحديدا بالقرب من خط وقف إطلاق النار الأوضاع بالمجمل هنا هادئة لكن الجيش الإسرائيلي يحافظ على حالة من التأهب وقد دفع بتعزيزات على طول الحدود الشمالية مع لبنان وسوريا كذلك قام بتعزيز الدفاعات الجوية ونصب منظومات جديدة وبطاريات مضادة للصواريخ والطائرات في المنطقة الجيش الإسرائيلي كذلك يواصل إغلاق المنطقة التي أسقطت فيها المقاتلة الحربية إف 16 يوم أمس في الجليل الغربي بين مدينتي شفا عمرو والناصرة ويواصل أعمال البحث والتنقيب عن شظايا عن شظايا هذه المقاتلة لاستمرار التحقيق الذي شرع به يوم أمس حول حول ما حدث رغم هذه التعزيزات الأمنية والتحركات العسكرية على الأرض ولكن التقديرات تشير بأن الأمور تتجه نحو التهدئة بحسب هذه التقديرات فإن إسرائيل لا تميل إلى التصعيد في هذه المرحلة وثمة من يرى بأن ما حدث يوم أمس عبارة عن جولة وقد انتهت لكن من المؤكد أن هذه الجولة قد غيرت المعادلة القديمة في التوازن الإستراتيجي في المنطقة ووضعت قواعد اشتباك جديدة أيضا إسرائيل باتت تدرك اليوم بأنه لا يمكنها التحرك وشن هجمات وغارات في العمق السوري دون أن تتوقع لرد من الجانب الآخر وهو ما يرى به مراقبون عسكريون إسرائيليون بأنه أدى إلى إضعاف قوة الردع الإسرائيلية وإلى شرخ في التفوق العسكري الإسرائيلي لاسيما في سلاح الجو الإسرائيلي الذي هيمن على أجواء المنطقة من جانب آخر هناك من يرى بأن إسرائيل في هذه المرحلة توظف ما حدث وتضغط على الأطراف المسيطرة عسكريا في سوريا تحديدا روسيا من أجل تحقيق مطلبها في إنهاء ما تسميه النفوذ والتموضع الإيراني العسكري في سوريا تحديدا على الحدود الإسرائيلية حاليا المشاورات الأمنية والسياسية في إسرائيل مستمرة لتحديد آلية الرد والخطوات القادمة وآلية التعامل مع هذا الحدث نجوان سمري الجزيرة الجولان السوري المحتل