أول مباحثات تركية أميركية مباشرة منذ انطلاق عملية عفرين

11/02/2018
تزداد اشتعالا جبهة عفرين بدعم جوي تركي وتحرك ميداني من فصائل الجيش السوري الحر تمت السيطرة على قريتي اسكندر وسعر ملكا وعدد من التلال الواقعة غرب المدينة في ريف حلب ليرتفع عدد النقاط التي تمت السيطرة عليها في ثلاثة أسابيع إلى 49 نقطة تقدم كلف تركيا عددا من جنودها في الساعات الماضية لكن أنقرة تؤكد من جهتها سقوط المئات ممن تصفهم بالإرهابيين بين قتيل وجريح ومعتقل عملية غصن الزيتون ترى فيها تركيا عملية حيوية لتحقيق أمنها القومي وتطهيرا لحديقتها الخلفية من تهديد القوات الكردية المدعومة أميركيا ولعل هذا ما خيم على مباحثات مستشار الأمن القومي الأميركي هربرت ماكماستر الذي اجتمع بالمتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين اتفق الطرفان على أهمية العلاقات الإستراتيجية بين بلديهما وأقر بوجود مشاكل تواجه تلك الشراكة زيارة مكماستر إلى أنقرة ترى فيها استباقا لزيارة أخرى لوزير الخارجية ريكس لارسن إلى تركيا محادثات صعبة تنتظرهم في أنقرة حسبما قال مصدر أميركي المصدر أضاف أن الأتراك غاضبون من تعامل واشنطن مع مطالبهم والإشارة هنا إلى تعهد أميركي لوقف تمويل وتسليح القوات الكردية في سوريا ترى أنقرة أن واشنطن لم تأخذ بالجدية الكافية يدرك صعوبة المهمة وضيق هامش التفاوض لدى الأتراك وهو ما يضع واشنطن في موقف صعب تجاه حليف رئيسي في حلف الأطلسي روسيا من جانبها ترقب التطورات الميدانية وتقدم الجيش الحر نحو عفرين فالتغييرات المرتقبة سيكون لها بالغ التأثير على موازين القوى ومعادلات السيطرة على الأرض القلق الروسي ترجمه تصريح لنائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف الذي أكد أن تشكيل منطقة لخفض التصعيد في عفرين بسوريا سيكون موضع بحث في محادثات مقبلة وهو اقتراح لا يعلم ما إذا كان سيرضى به الأتراك وهم مصممون على دفع عملية غصن الزيتون حتى تحقيق أهدافها والمتمثلة في إزالة تهديد منتصف بالمليشيات الكردية على حدودها الجنوبية