عـاجـل: مصادر للجزيرة: الرئيس اليمني يرأس اجتماعا لقيادات الدولة في الرياض لمناقشة تطورات عدن

هل تشهد سوريا صراعا شاملا بين إسرائيل وإيران؟

10/02/2018
أنباء ساخنة من الجبهة الباردة من كان ليتصور إسقاط مقاتلة إسرائيلية بمضادات أرضية سورية كانت اف 16 ضمن سرب من الطائرات الحربية الإسرائيلية يغير على مواقع سورية وإيرانية في محيط دمشق وفي العمق السوري أما مسوغ تلك الضربات واسعة النطاق فهي طائرة إيرانية بدون طيار تقول تل أبيب إنها انطلقت من سوريا وانتهكت أجواءها وذاك ما تصفه دمشق وحلفاؤها بمحض افتراء يبدو وفق رواية تل أبيب أن مروحية أباتشي إسرائيلية اعترضت الطائرة المسيرة وأسقطتها قرب شفا عمرو في الجليل هي إذن جملة تطورات عسكرية مفاجئة متلاحقة أشعلت الجبهة الجنوبية الغربية من سوريا لافت هو الرد السوري الذي يصفه الإيرانيون بتحذير على إسرائيل استيعابه واللافت أيضا أنها المرة الأولى التي يعلن فيها الجيش الإسرائيلي صراحة ضرب أهداف إيرانية في سوريا فقد كان سلاح جوه يستهدف أحيانا مواقع للنظام السوري وأحيانا ما يقول إنها قوافل سلاح مرسل إلى حزب الله طهران ودمشق تلعبان بالنار هذا ما يقوله الآن قادة عسكريون إسرائيليون يتحدثون عن الانتهاك الإيراني الأشد والأفضح للسيادة الإسرائيلية خلال السنوات الماضية مع ذلك لم تبدو تل أبيب ميالة للتصعيد بالرعب من حديثها عن الجاهزية للسيناريوهات كافة تقولها والعين على طهران يؤكد السفير الإسرائيلي في روسيا بأن تل أبيب ستتبع أقصى الأساليب لمنع تحول سوريا ولبنان إلى جسر لإيران ضد إسرائيل قال رئيس وزرائه شيئا مماثلا من أهالي الجولان المحتل قبل أيام وقاله بوضوح أكبر الشهر الماضي في ضيافة الروس حينها حذر بنيامين نتنياهو مما وصفه خطر تمركز إيران عسكريا في سوريا وسعيها إلى إنتاج أسلحة متطورة إنها هواجس إسرائيلية أفضى بها إلى الروس حلفائه وحلفاء إيران والنظام السوري في آن معا فهل يفهم من تحرك المضادات السورية أن لقاءات موسكو لم تثمر عن توافق روسي إسرائيلي حول الوجود الإيراني في سوريا أو أنها أثمرت فجاء رد الإيرانيين للتذكير بنفوذهم ما يريده الإسرائيليون هو إخلاء ما تسمى منطقة خفض التصعيد جنوبي سوريا من الإيرانيين وحزب الله تماما وإذا اقتنع الروس بتلك الرؤية فأي أوراق ضغط على إيران يملكون تحذر موسكو من خطر تصاعد التوتر داخل مناطق تخفيف التصعيد وحولها وتدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس لكنها ترى أن من غير المقبول إطلاقا تهديد أرواح جنودها في سوريا لا يعرف ما إذا كان الروس المسيطرون على الموقف العسكري في سوريا هم من أوحوا إلى دمشق بالشذوذ هذه المرة عن قاعدة عدم الرد وليس معروفا ما إذا كانت واشنطن هي التي منحت إسرائيل الموافقة على التحرش بالقوات الإيرانية في العمق السوري قد يرى البعض أن التصعيد يوفر لنتنياهو منفذا من تحقيقات الفساد التي تطارده لكنه مدرك لا ريب لتبعات ذلك على الجبهة الداخلية بل على مستقبله السياسي ولعله مدرك أكثر لحقيقة أن الحرب الشاملة مؤلمة للجميع وأن من يبدأ الحرب ليس بالضرورة القادرة على إنهائها