مودي وعباس يبحثان برام الله رعاية دولية للسلام

10/02/2018
في مهمة تعد الأولى لرئيس وزراء هندي إلى فلسطين بدأ ناريندرا مودي زيارة رسمية إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس عباس الذي قلد ضيفه الكبير أعلى وسام شرف في فلسطين شدد على متانة العلاقات التاريخية مع الهند وأهمية دورها الدولي كما أكد عباس تمسكه بمسار المفاوضات لإقامة الدولة الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية وليس بحلول تسعى أطراف دولية لفرضها بدوره جدد تمسك الهند بدعم القضية الفلسطينية من خلال المساهمة في بناء مؤسساتها ودعم عجلة التنمية في قطاعي التعليم والصحة وبرامج الشباب والمرأة في الأراضي الفلسطينية أكد للرئيس عباس أن الهند ملتزمة بالمصلحة الوطنية الفلسطينية وأننا نأمل في أن تصبح فلسطين دولة مستقلة ذات سيادة في الأيام المقبلة وأن بناء الدولة يأتي بالوسائل السلمية ومن خلال الحوار والتفاهم ورغم وقوف الهند إلى جانب الحق الفلسطيني فقد تطورت سياسة نيودلهي الخارجية مع إسرائيل في عهد مودي بشكل لافت حيث شهدت زيارته الرسمية إليها قبل ثمانية أشهر تعزيز العلاقات السياسية وتوقيع صفقات لشراء أسلحة وطائرات حربية من طراز فولكان بملياري دولار بمعزل عما قدمه مودي في زيارته إلى رام الله من دعم معنوي وبرامجي للفلسطينيين فإن التحرك الهند في المنطقة يكتسب في رأي مراقبين وزنا سياسيا للقيام بدور فاعل كقوة دولية تعيد إحياء المفاوضات لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله بفلسطين