لماذا تأجلت زيارة ابن سلمان إلى بريطانيا؟

10/02/2018
الزيارة المرتقبة لولي العهد السعودي إلى بريطانيا لم تعد مرتقبة زيارة أثارت الجدل فور الإعلان عنها وتسببت في صدمة لدبلوماسية الرياض وأوقدت احتجاجات غاضبة في شوارع لندن تندد بسياسة محمد بن سلمان فما هي الأسباب يا ترى ثمة تداعيات خارجية وداخلية يسوقها الرافضون للزيارة أن الخارجية فيقف على رأسها الدور السعودي في اليمن والتضييق على نشطاء حقوق الإنسان داخل المملكة وأما الداخلية فقد سبق لأربع منظمات حقوقية بريطانية أن دعت في رسالة مفتوحة إلى رئيسة الوزراء لزميلي إلى إلغاء الزيارة وكانت الرسالة المفتوحة عريضة احتجاج دشنتها للمنظمات الحقوقية الأربع حملة تضامن معها 17 نائبا من مجلس العموم البريطاني من مختلف الأحزاب وقعوا عريضة وصدروها بما اعتبروه جرائم خطيرة لابن سلمان داخل بلاده وخارجها واستنكرت تلك المنظمات والنواب ما وصفوه بتدفق الأسلحة البريطانية إلى السعودية كما توافقت مع مواقف حزب العمال البريطاني المنددة بسياسة الحكومتين البريطانية والسعودية على حد سواء بسبب دورهم السلبي في الحرب في اليمن حيث تكمن أسوأ كارثة إنسانية في العالم وفقا للأمم المتحدة فكيف ترسل الحكومة تريزا ماي مساعدات إلى اليمن وفي الوقت ذاته تبيع لندن أسلحتها للرياض والتساؤل جيريمي كوربن زعيم حزب العمال يحضر هنا ما كشفه موقع ميدل إيست آي من تلقي نواب بريطانيين رشى من السعودية بقيمة 133 ألف دولار أميركي لحشد الدعم لحرب السعودية في اليمن عدا عن الفضيحة التي يحقق فيها المدعي العام البريطاني بتحويل مبالغ كبيرة إلى حساب في سويسرا في إطار عقد بين وزارة الدفاع البريطانية ونظيرتها السعودية ويتزامن كل ذلك مع تزايد حدة الانتقادات الأممية للسعودية في الآونة الأخيرة حتى اللحظة تأجلت الزيارة إلى السابع من مارس آذار المقبل تخوفا من مظاهرات متوقعة وتغطية إعلامية غير مرحبة بها على أن أبرز الملفات التي يتوقع أن يطرحها بن سلمان مع المسؤولين البريطانيين هو ملف شركة أرامكو إذ تحرص حكومة مالي على أن يتم الإفراج المحتمل لجزء من أسهم عملاق النفط شركة أرامكو السعودية في بورصة لندن وهي جرعة اقتصادية قد تدفع الحكومة البريطانية للمغامرة باستقبال ولي العهد السعودي وتجاهل الاعتراضات الشعبية والحزبية