ترقب حذر بلبنان بعد إسقاط الطائرة الإسرائيلية

10/02/2018
ترقب أمني على الحدود مع لبنان وألغام كثيرة تقف بين الجانبين وقد تهدد بالانفجار فرغم الكلام الإسرائيلي عن عدم وجود نية في التصعيد فرض التطور الأمني الأخير غير البعيد عن لبنان عدة أسئلة قد تتجاوز حدود الجغرافيا لتصب في خانة العلاقات الأميركية الروسية والنية في تصعيد الموقف أو عدم تصعيده الروس أمام بمواجهة الأميركيين في سوريا هل الأميركيون أيضا أمام احتمال أن يواجهوا الروس في سوريا أم أن هناك ربما قد يكون اتفاق على الأقل غير معلن بين الروس والأميركيين لخفض الوجود الإيراني في سوريا أما في لبنان فحسابات أخرى تبقي على استنفار الجبهة الجنوبية بدءا من الاتهامات الإسرائيلية بوجود مصانع أسلحة إيرانية على الحدود معها مرورا بالجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل على حدود لبنان الجنوبية ووصولا إلى المطامع الإسرائيلية في الحقل النفطي الواقع على الحدود المسمى الرقم 9 مجموعة ألغام إسرائيلية أعلن لبنان الرسمي في أكثر من مناسبة قراره بالتصدي لها كان آخرها في البيان الذي أصدره مجلس الدفاع الأعلى وتناول فيه موضوع الجدار وما وصفه بالاعتداء الإسرائيلي على المنطقة الاقتصادية البحرية اللبنانية هذا على المستوى الرسمي أما حزب الله فسبق أن رسم أمينه العام حدوث أي مواجهة مع إسرائيل عندما أكد أن صواريخه ستستهدف العمق الإسرائيلي في حال الاعتداء على لبنان بشرى عبد الصمد الجزيرة بيروت