عـاجـل: مراسل الجزيرة: خلافات داخل قوى الحرية والتغيير في السودان تؤجل إعلان تشكيلة المجلس السيادي 48 ساعة

عريقات يطالب بنشر أسماء للشركات المتورطة بتنمية المستوطنات

01/02/2018
من البناء إلى توفير المواد والمعدات والخدمات المالية والأمنية تتنوع الأنشطة التي تقدمها ما يزيد عن مائتي شركة في العالم لدعم المستوطنات الإسرائيلية المقامة في الضفة الغربية هذا ما جاء في تقرير أصدرته المفوضية السامية لحقوق الإنسان لكنه أحجم عن نشر أسمائها بعد ضغوط أميركية إسرائيلية شركات مع ذلك تقول حركة المقاطعة إن أسماءها معروفة لديها هناك شركات أمنية مثل شركة جيفريز هناك شركات بناء وإنشاءات مثل شركة سيمكس المكسيكية هناك شركات مثل كاتربيلار وهونداي وشركات أخرى يمكن أن تضم أيضا بنوك إسرائيلية متورطة مثل بنك ديسكونت وعليم وغيره وبالتالي هي تتعدد من شركات خدماتية إلى شركات تطوير وحتى شركات هايتك وغيرها في الجانب الرسمي الفلسطيني طلب مسؤولون بنشر أسماء تلك الشركات وهو ما من شأنه أن يمنح الطرف الفلسطيني مسوغا قانونيا لملاحقتها على مستوى دولي تتحمل كامل التبعات المسح والمسؤولية القانونية والسياسية والإنسانية على أنها شريكة في الجريمة التي تقع على أرضنا فيما يتعلق بالاستيطان لأنه الاستيطان في محكمة الجنايات الدولية هو جريمة حرب ونحن أحد الملفات اللي على طاولة هذه المحكمة المتعلقة بالاستيطان فالاستيطان حسب القانون الدولي يعد غير شرعي وقد أقامت إسرائيل منذ احتلالها الضفة الغربية نحو 150 مستوطنة تسيطر على مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين ومياههم وعلى شبكة طرق واسعة في الضفة الغربية بينما تحد من حركة الفلسطينيين وإن كان نشر التقرير جاء خطوة في الاتجاه الصحيح في رأي أوساط سياسية فلسطينية فإنه يتزامن مع تسريبات بشأن صفقة القرن التي يعد ترامب لنشاطها ويخشى أن تتضمن ضم المستوطنات اليهودية إلى إسرائيل أهمية التقرير تكمن في صدوره عن جهة أممية لكن قبول تقرير أو رفضه بالنسبة إلى الولايات المتحدة لم يعد منذ وقت بعيد يرتكز على مبادئ القانون الدولي ولكن بمقدار محاباته أو انتقاده لإسرائيل يقول الفلسطينيون شيرين أبو عاقلة الجزيرة