دور الأونروا في خدمة اللاجئين الفلسطينيين

01/02/2018
قرابة خمسة ملايين ونصف مليون لاجئ فلسطيني هم إجمالي من يتلقون مساعدات إنسانية من وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا هؤلاء موزعون على 61 مخيما منها 19 مخيما في الضفة الغربية وثمانية في قطاع غزة و12 في لبنان 12 في سوريا وعشرة في الأردن تعد قضيتهم الأطول عمرا بين قضايا اللاجئين في العالم رغم أن المجتمع الدولي أقر في عام 48 ضرورة عودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها بدأت الأونروا أولى عملياتها في مايو أيار عام 1950 بهدف تقديم برامج الإغاثة المباشرة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين تشمل خدماتها على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة الطبية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والدعم المجتمعي والإقراض الصغير والاستجابة الطارئة بما فيها أثناء النزاعات المسلحة كما تعتمد على دعم الدول الأعضاء بما فيها الأمم المتحدة وهو ما يمثل أكثر من 92 من ميزانيتها تعتبر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وألمانيا وبريطانيا والسعودية أكبر خمسة مانحين للوكالة تبلغ ميزانية الأونروا العادية وميزانية الطوارئ وميزانية المشاريع نحو مليار وثلاثمائة مليون دولار أميركي لكن الهيئة عانت العام الماضي من عجز مالي قدره 49 مليون دولار أميركي العام الجاري قررت الولايات المتحدة تخفيض مساعداته من 125 مليون دولار إلى 65 مليون دولار أميركي من الموازنة العامة وهو ما قابلته الأونروا بإطلاق حملة عالمية لجلب الدعم المالي خوفا من تداعيات الأزمة التي تمر بها وهي الأخطر في تاريخها