عـاجـل: الفاتيكان: قرار واشنطن بشأن المستوطنات الإسرائيلية يهدد بتقويض عملية السلام والاستقرار بالمنطقة

ترحيب باتفاق الحكومة السودانية وحركتين معارضتين في دارفور

09/12/2018
بين تنفيذ اتفاقية الدوحة لسلام دارفور وفتح الوثيقة للتفاوض ضمن حركات مسلحة كانت ممانعة ينشط الوسطاء للدفع بالعملية السلمية في السودان اجتماع اللجنة الدولية لسلام دارفور رحب بتوقيع اتفاق ما قبل التفاوض بين الحكومة وحركتي العدل والمساواة وتحرير السودان على أن يكون منبر الدوحة هو الأساس للتفاوض وعبرت عن سعادتها بالجهود الرامية لتحقيق سلام في الإقليم ودعت إلى تعزيز جهود الاستقرار وبفضل الجهود المشتركة تشهد دارفور اليوم الهدوء نسبيا ولكن يظل اتحاديا يعيق تنفيذ العديد من إحكام وثيقة الدوحة للسلام وعليه نؤكد على أهمية جمع السلاح والأحكام المتعلقة بنزع السلاح والتسريح وإعادة الاندماج الحكومة السودانية وصفت تنفيذ اتفاقية سلام دارفور بيجيد وأكدت استعدادها للشروع في المفاوضات القادمة منتصف الشهر المقبل في الدوحة بقلب مفتوح متفائلين مستعدون أن نفعل كل ما يمكن أن يفعل في جعل السلام شامل وتام وكامل في دارفور باستئناف المفاوضات بين الحكومة وحركة العدل والمساواة وتحرير السودان يدخل قطار السلام مراحله النهائية نحو إنهاء الحرب إذا تجاوز الفرقاء خلافاتهم لصالح السلام المفقود منذ خمسة عشر عاما ويرى مهتمون بالشأن السوداني أن الظروف الإقليمية والأوضاع الداخلية للسودان أجبرت الحكومة والحركات المسلحة على الجلوس إلى طاولة التفاوض أعتقد أن الحركات دارفور توصلت إلى قناعة بأن ما يمكن تحقيقه عبر السلام أفضل من استمرار الحرب أيضا هناك ضغوط إقليمية ودولية على هذه الحركات ثالثا الحكومة قدمت تنازلات وافقت أنه غضب التنازلات بأنها ستكون أساسا للمفاوضات ولكن الحكومة وافقت على إنشاء آليات جديدة لتنفيذ ما يمكن الاتفاق عليه بينما يستمر حوار الساسة ما يزال أهل الإقليم المنكوب ينتظرون سلاما شاملا يريحهم من حياة النزوح واللجوء وينهي الحرب ونشاط العصابات المسلحة التي تقيد حركة المواطنين وتنهب ممتلكاتهم الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم