انطلاق النسخة الثانية لمؤتمر محاربة الإرهاب بإيران

08/12/2018
هنا تتجه أنظار طهران ومعها خمس دول أخرى إلى ظاهرة الإرهاب التي باتت على مقربة منهم وتهدد أمنهم القومي تجمع إقليمي جديد رأى النور قبل سنة يركز أعضاءه على رفع مستوى التنسيق لمواجهة مصادر الإرهاب بكافة إذا ما أردنا الانتصار على الإرهاب يجب أن نفكر كيف نوقف من ينفقون مليارات النفط لدعم الفرقة والاختلاف في المنطقة أزمات أمنية لا تقف عند حدود سوريا والعراق بل يتحدث البعض عن جهات أجنبية تعمل على نقلها إلى مناطق أخرى وزير الخارجية الإيراني يوجه بوصلة الاتهام إلى واشنطن بينما تتحدث روسيا بأنه من السابق لأوانه الحديث عن الإرهاب يمكننا القول إن ظاهرة الإرهاب انتهت بعد هزيمة الإرهابيين في سوريا والعراق آفاق التعاون لمواجهة الظاهرة كانت حاضرة في المؤتمر أيضا لا نحتاج إلى دول أجنبية في المنطقة لحل مشاكلنا وقد أثبتنا ذلك في سوريا وروسيا وإيران وتركيا تمكنت من الوصول إلى مرحلة مهمة هناك خطوة لإيران في المنطقة بدأت في اجتماع لأمناء مجالس الأمن القومي لدولها وتتواصل اليوم بمؤتمر طهران وترى أن أوجها في التنسيق التركي الإيراني الروسي بشأن الأزمة السورية إذن هو مؤتمر في طهران ربما قد يكون جزءا من خطوات تريد من خلالها إيران فك الطوق الأميركي عنها أو القول أنها أصبحت رقما صعبا في المعادلة الإقليمية والأمنية ولا يمكن إغفالها نور الدين دغير الجزيرة