محامية عائلة ريجيني تتهم أمنيين مصريين بالتورط في قتله

06/12/2018
رأيت الشر وعيوب العالم على وجه ابني قالتها الأم الثكلى بعد أن رأت جثة فلذة كبدها جوليو وعليها آثار التعذيب تعود والدة جوليا اليوم للحديث أمام الإعلام عن قضية ابنها غداة قرار القضاء الإيطالي فتح تحقيق مع عناصر في جهاز الأمن المصري قرار يعطي لها بصيص أمل قد يوصلها للحقيقة التي تبحث عنها منذ حوالي 34 شهرا نحيي ذكرى مرور ثلاثة أعوام على قتل جوليو سنحميها والألم والحزن والحسرة تعتصر قلوبنا لكن عزاءنا أننا أصبحنا نعرف المجرمين وإذا نحن اليوم نناضل من أجل الحقيقة فهي ليست فقط من أجل جوليو ولكن لكي لا تتكرر مأساة من جهتها أكدت محامية عائلة ديني أن القائمة التي حددها القضاء الإيطالي لاستجواب مسؤولين في الأمن المصري ليست نهائية تحقيقاتنا التي بذلت فيها جهدا كبيرا توجه أصابع الاتهام إلى عنصر أمن من ضباط وأفراد ولكن هؤلاء الأشخاص يعرفون أنفسهم جيدا ووزير الداخلية المصري آنذاك مجدي عبد الغفار كان يكذب عندما قال إن هدف خارجين من بحثه كان مغايرا لما ذكره هؤلاء من الممكن أن يتم القبض عليهم في أي وقت لأنهم متورطون في خطف وتعذيب وقتل مواطن إيطالي أوروبي نحن لن نغير مواقفنا القوية في هذه القضية وقد عاد الاهتمام بقضية ريجين مجددا بعد قرار القضاء الإيطالي وضع عدد من عناصر الأمن المصري في قائمة الاستجواب بينما رفضت القاهرة الاعتراف بالقرار وأكدت تمسكها بتبرئة المشتبه فيهم رغم إصرار المسؤولين الإيطاليين على ضرورة الوصول إلى الحقيقة في قضية ريجينيا فإن بعض الإيطاليين يخشون أن تكون تلك التصريحات محاولة جديدة لذر الرماد في العيون نور الدين بوزيان الجزيرة روما