قلق بتونس بسبب مقاطعة نقابة التعليم للامتحانات

03/12/2018
لا يعلم هؤلاء إن كانوا سيجتازون امتحانات الدورة الأولى من السنة الدراسية بعد إعلان نقابات التعليم مقاطعتها شك يلقي بظلاله أيضا على بعض أولياء الأمور ريم الدعاسي والدة ثلاثة أطفال عانوا في السنوات الأخيرة من تداعيات الإضرابات في قطاع التعليم تقول نقابة التعليم إن تلك غاية تصبو إلى تحقيقها رغم تحميلها وزر تراجع التعليم العام بسبب إضراباتها المتواصلة لكن رغبتها تصطدم برفض الوزارة الوصية على حد تعبيرها فما هي قدمت مقترحات جدية لتحسين ظروف المدرسين ولا هي ابتعدت عما وصفه بيان الجامعة العامة للتعليم في الخطاب الخشبي الذي لا يراعي ظروف التلاميذ والنقص الفادح في الإطارات التربوية الإشكال ليس في المسائل المالية والضغط المالي وإنما في الإملاءات الضغوطات على الحكومة من طرف صندوق النقد الدولي ثم أيضا من طرف للسياسات التي تنتهجها الحكومة تنأى وزارة التربية بنفسها عن اتهامات تراجعها عن التزامات سابقة مع نقابات التعليم مشيرة إلى استعدادها للتفاوض لكنها في المقابل ترى أن مطالب كإقرار التقاعد المبكر صعبة المنال في الظرف الحالي وبين هذا وذاك يتساءل هؤلاء إلى متى سيستمر هذا الوضع الذي يهدد مسارهم التعليمي بعد أن كانت فشلا لخيرت الكوادر فحولت المدرسة العمومية في تونس لتعقيدات القطاع تراجع يخشى البعض أن يرجح الكفة لصالح التعليم الخاص الذي أصبح بالنسبة إلى كثيرين الملجأ الأخير أيمن الزبير الجزيرة