أردوغان يُلوّح بالقضاء الدولي لتحريك قضية خاشقجي

03/12/2018
تركيا ستلجأ إلى الأمم المتحدة إذا لزم الأمر لتحريك القضاء الدولي بشأن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي قاله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أحدث تصريحاته بعد تلك التي رفض فيها تشكيك ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بمقتل خاشقجي أضاف أردوغان أنه لو سنحت له الفرصة كي يرد على بن سلمان في قمة العشرين لواجه بجميع الأدلة في القضية كما جدد توجيه الأسئلة ذاتها للسعودية من أصدر الأمر بقتل خاشقجي وإن جثته ومن هو المتعاون المحلي الذي تقول الرياض أنه أخفاها تكتم فريق الاغتيال على كل تلك المعلومات هدفه وفق أردوغان حماية هوية من أصدر الأوامر بالقتل السعودي الفنان أنكرت الإدارة السعودية في البداية حدوث جريمة مقتل جمال خاشقجي وبعدها حاولت أن تحرف الموضوع إلا أن الجريمة كشفت لكل العالم بفضل موقف تركيا الحازم نحن لم ولن ننظر قطعا إلى هذا الموضوع على أنه موضوع سياسي هذه الحادثة جريمة وضيعة وسنبقى ننظر إليها على هذا الأساس هذه المواقف تتقاطع مع معطيات جديدة نشرتها شبكة سي أن أن الأميركية بشأن خاشقجي قالت الشبكة أنها حصلت من الناشط السعودي المقيم في كندا عمر عبد العزيز على أربعمائة رسالة خاصة كانت تبادلها مع خاشقجي عبر تطبيق واكتساب جرت تلك المراسلات بشكل شبه يومي بين أكتوبر تشرين الأول عام وحتى آب أغسطس الماضي في بعضها يصف خاشقجي ولي العهد السعودي بالوحش الذي يلتئم كل من في طريقه حتى مؤيديه وبأنه يحب القوة والقمع ويحب إظهارهما ويكشف الناشط عبد العزيز أنه كان يعمل مع خاشقجي على مشروع النشر الإلكتروني لمواجهة الحملات الدعائية للحكومة السعودية وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان يضيف أنه تلقى في آب أغسطس الماضي معلومات تشير إلى علم مسؤولين حكوميين سعوديين بالمشروع وبأن محادثاته مع خاشقجي تتعرض للتجسس قام بتنبيه خاشقجي حينها فرد عليه قائلا الله المستعان وبعدها بشهرين قتل في سفارة بلاده في إسطنبول أما الناشط السعودي فقد رفع دعوى قضائية ضد شركة إسرائيلية في تل أبيب التي طورت تطبيق التجسس بيغاسوس المستخدمة في اختراق هاتفه وهو أمر كان أكد حصوله باحثون في جامعة تورونتو الشهر الماضي مشيرين إلى أن السلطات السعودية استخدمت التطبيق ذاته للتجسس على ناشطين معارضين آخرين