مصر ترفض إدراج ضباط بقضية ريجيني.. كيف سترد إيطاليا؟

02/12/2018
تعود قضية مقتل الباحث الإيطالي جوليو بيجيني إلى الواجهة خصوصا بعد أن اتجهت السلطات الإيطالية إلى طلب إخضاع ضباط أمن مصريين للتحقيقات لا يبدو أن أجواء الشفافية التي أحاطت اجتماع وفدي النيابة العامة المصرية والقضاء الإيطالي حسب وصف مصادر قضائية مصرية في وقت سابق لا يبدو أنها ستخفف من التصعيد المتجدد في قضية ريجينا الذي عثر عليه مقتولا وعليه آثار التعذيب بمصر في فبراير شباط فهي النيابة العامة المصرية تجيب على الطلب الإيطالي بالتحقيق مع ضباط أمن مصريين بالرفض وهو طلب تقدمت به النيابة الإيطالية في سياق التحقيق في قضية ريجياني من دون توجيه لائحة اتهام أو تحديد أسماء استدعت الخارجية الإيطالية في وقت سابق السفير المصري في روما وطالبته بأن تحترم القاهرة تعهداتها السابقة بالتحرك سريعا لمحاكمة المسؤولين عن مقتل ريجين بعدها قرر البرلمان الإيطالي تجميد العلاقات مع نظيره المصري فالطلب الايطالي المرفوض مصريا جاء في سياق تجربة مسار جديد أعلن عنه نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو قد يشمل حظر صادرات الأسلحة وتقويض كل أشكال العلاقات بين البلدين وهو ما يمثل ضغطا مضافا على السلطات في القاهرة