كيف يمكن لتكنولوجيا النانو تلبية احتياجات الدول النامية؟

02/12/2018
تطوير أنابيب كربونية أصغر بخمسة آلاف مرة من شعرة إنسان أصبح ممكنا فقد تمكن هذان الباحثان العراقيان من تطوير أنسجة كربونية نانوية اعتمادا على تكنولوجيا النانو وقد تعدت هذه الأنسجة جميع مراحل الاختبار وبقيت تطبيقها عمليا في تنقية مياه البحر وتحليتها والباحث يدرس في جامعة الملايا ومشرفة من جامعة نزوى العمانية بهذه الأغشية أستطيع أن أحصل على بخار ماء بدرجة حرارة ليس في نفس الوقت هذا الغشاء يطرد الأملاح لا تترسب شيء آخر هذا فيه خاصية أنت يعني يقتل المايكروبات تؤكد البروفيسورة جاكي الباحثة في الوكالة السنغافورية للعلوم والتكنولوجيا تقنية النانو في متناول الدول النامية ومن شأنها توفير مبالغ طائلة في مجالات مثل الطب وتشخيص أمراض مستعصية كالسرطان وعلاجها وتعتقد أن التكاليف بأبحاث النانو مقدور عليها حتى في دول فقيرة الأجهزة الطبية التي تعمل بتقنية النانو تمكننا من الكشف عن الأمراض وتشخيصها بطرق أسرع وأقل تكلفة وهذا مهم للعالم النامي حيث لا يستطيع الناس الوصول إلى التقنية المتقدمة والغالية جدا عملوا الباحثين في مختبرات في جامعات دول غير متقدمة صناعيا مثل ماليزيا ينصب غالبا على أبحاث أساسية وذلك بالتحكم بخواص المواد بهدف الوصول إلى منتجات تلبي حاجات الناس بينما تركز الأبحاث في دول متقدمة على الذكاء الاصطناعي والبحث عن حلول لمشاكل التكنولوجيا يعتقد علماء التكنولوجيا أن العالم دخل عصر تقنية النانو بالفعل وأن استعمالها تجعل الحياة أسهل وأقل تكلفة أما الخيال العلمي فذهب إلى بناء مدن على ارتفاعات شاهقة تقام على أعمدة نانوية سامر علاوي الجزيرة