الشرطة الإسرائيلية توصي بمحاكمة نتنياهو لفساده.. فهل سينجو مجددا؟

02/12/2018
يجب محاكمة نتنياهو هذا ما خلصت إليه تحقيقات الشرطة الإسرائيلية بشأن الاشتباه في تورطه بقضية فساد أخرى وتتلخص القضية في تقديم نتنياهو تسهيلات مالية بمبالغ طائلة لمالك شركة اتصالات مقابل تجنيد موقع أخبار يملكه لصالح نتنياهو وأسرته نتنياهو فقد سارع إلى تكرار رفضه تهم الفساد التي تلاحقه بقوله لن يتوصلوا إلى شيء لأنه لم يكن هناك شيء بيد أن أصواتا عدة في المعارضة كان لها رأي آخر وبدأت تتصاعد دعوات تطالب نتنياهو بالاستقالة هذه هي التوصية الثالثة في قضية فساد إنها قضية خطيرة جدا على رئيس الحكومة متهم بيشد مخالفة تخص شخصية عامة على نتنياهو أن يستقيل اليوم وعلى إسرائيل الذهاب إلى انتخابات فورا تعد هذه التوصيات ملزمة قضائيا إلا إذا قدم المستشار القضائي للحكومة لائحة اتهام ضد نتنياهو وإن حدث فإن التقديرات تشير إلى أن ذلك لن يؤثر في قوة رئيس الحكومة هذه توصيات خطيرة جدا الشرطة تعتقد أن رئيس الحكومة مخالف للقانون صنف من المجرمين وليس في قضية واحدة لكن نتنياهو جعل المواطنين رهينة بيدي ودمر كل معارضي ولم يترك بدائل له لذا سيستغل هذه التوصيات ويوظفها في حملته الانتخابية يعتبر الإسرائيليون إجراء تحقيقات ومحاكمة القادة السياسيين جزءا مما يصفونه بنظام حكم ديمقراطي في إسرائيل لكن كثرة تورط المسؤولين الإسرائيليين في مثل هذه القضايا تشير إلى فساد مستشر في نظام الحكم وغالبا لا يتم الكشف عنه إلا لتحقيق حسابات سياسية عند كل أزمة تعصف به وبحكومته يلجأ نتنياهو إما لفزاعة الأمن وإما لتقديم نفسه كضحية مستهدفة وهكذا ينجح في المحافظة على الالتفاف حوله لاسيما في ظل وجود معارضة ضعيفة له وسيطرة اليمين على السلطة وعلى الشارع في إسرائيل نجوان سمري الجزيرة القدس الغربية