اتفاق التبادل الحر مع أوروبا يثير مخاوف المزارعين التونسيين

17/12/2018
من رحم البيئة الزراعية خرج حسين العويني لينبغي في علوم الفلاحة ويتعلم أسرارها ينتمي إلى الشريحة الفلاحين الصغار الذين جعلوا من هذا القطاع أحد دعائم الاقتصاد المحلي لكنه بات يخشى أن تتغير صورة هذه الحقول في حال تفعيل اتفاق بين تونس والاتحاد الأوروبي التحكم في الإنتاجية بالنسبة لصغار الفلاحين لا تزال دون المستوى المطلوب على مستوى العالم فإنتاجية الدول الأوروبية هي أكثر بكثير من جهتنا نحن وبالتالي فإن السوق الأوروبية فائضها ستحاول أن تبيعه إلينا هواجس يؤكدها تقرير أصدره منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الذي يرى أن أليكا يأتي سوى بالأعمال الموسمية الموجهة لليد العاملة غير المؤهلة وذلك رغم إقراره بإمكانية توفير فرص عمل جديدة هشاشة تضاف حسب المنتدى الحقوقي إلى عدم قدرة القطاع الزراعي التونسي على ضمان نسب التصدير المطلوبة ترفض الحكومة التونسية والمدافعون عن أليكا هذه التحفظات فالاتفاق لن يطبق في القريب العاجل لكنه يمثل برأيهم فرصة لتحديث قطاع الزراعة التونسي وتحقيق الأمن الغذائي وتقليل العجز التجاري الذي بلغ منذ بداية العام الجاري نحو ستة مليارات دولار لم تفلح الحكومة التونسية في تبديد مخاوف الفلاحين الذين يقولون إن اتفاق اليكا مرادف للبطالة والخسائر في قطاع الزراعة قلق غير مبرر حسبما تقول إدارة يوسف الشواهد التي تؤكد أن الاتفاق المبرم مع الاتحاد الأوروبي يحترم سيادة تونس واختياراتها الاقتصادية أيمن الزبير الجزيرة من محافظة منوبة غربي تونس