ما الذي كشفه تحقيق الجزيرة عن محاولة غزو قطر؟

16/12/2018
بول باريل الشخصية المثيرة للجدل هو محور حلقة جديدة من برنامج ما خفي أعظم تمكن الزميل تامر المسحال من الوصول إلى الرجل المتواري عن الأنظار لتورطه في ملفات أمنية حساسة في المنطقة والعالم فالسبعيني الفرنسي الذي تزعم جماعات للمرتزقة ارتبط اسمه بعمليات أريد لها أن تبقى طي الكتمان والسرية فتح برل في شهادته للجزيرة ملفا لم يتحدث عنه من قبل وهو تورطه في خطة لغزو قطر عام 96 بدعم مباشر من الإمارات والسعودية والبحرين وصلت إلى أبو ظبي عام 1977 لتشكيل مجموعة خاصة عرفت أبو ظبي جيدا وعرفت السعودية جيدا لأنني نفذت مهمة مكة ودربت المخابرات السعودية استضافت الإمارات برل وفريقه ووفرت لهم كل ما يحتاجون كان بحوزتنا جواز سفر أعطانياه ابن الشيخ زايد الشيخ محمد الشيخ محمد بن زايد نعم وبدون أي مشكلة قدمنا الصور وأصدر جواز السفر بسهولة وبصلاحية خمس سنوات كشف باريل خلال حديثه عن عملية استطلاعية خاصة نفذها داخل الدوحة في بدايات عام 96 للتحضير لعمليته حيث حصلت الجزيرة على شريط الصور التي صورها بيده سرا داخل الدوحة كان الأمر خلسة بسرية احب العمل لوحده فذلك يساعدني على التخفي ويريحني في التحرك استعرض بالتفصيل خططه التي أشرف على وضعها والتي اعتمدت على جلب ثلاثة آلاف عسكري من تشاد للسيطرة عليه الدوحة عبر إنزال جوي مفاجئ على أحد الطرق الرئيسية في قطر كان سيتم الاستيلاء على قطر في غضون ربع ساعة وكانت ستقع مجزرة حقيقية لأنه لا يمكن لأي قوة المقاومة هجوم مفاجئ لثلاثة آلاف مقاتل مدعومين برا وبحرا وجوا لكن ما منع تنفيذ الخطة بحسب باريل هو اتصال الرئيس الفرنسي آنذاك جاك شيراك وطلبه وقف ما سماها العملية المتهورة إضافة إلى اعتراض الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني ثم سألني هل سيكون هناك قتلى قال لي هذا غير ممكن أوقف كل شيء أنهم أولادي بول باريل قال إن العملية كلفت في إعدادها مائة مليون دولار وكانت تستهدف إنهاء حكم الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني آنذاك الوصول إلى بريل الجزيرة من فتح الصناديق السوداء من الأسرار احتفظ بها الرجل لعقود في ملفات ليست فقط تتعلق بقطر بل بعمليات أخرى يحوم حولها الكثير من الجدل أشرف عليها بريل شخصيا