لماذا يتكرر الحديث عن خطط دول الحصار لغزو قطر؟

16/12/2018
ليست المرة الأولى التي يرد فيها الحديث عن اتجاه دول الحصار لغزو قطر الجديد في هذا الصدد خطاب مباشر من مسؤول غربي كان حتى عهد قريب من بين صانعي القرار في أوروبا وفي بلاده ألمانيا الخبر الجيد أنه لم تكن هناك مغامرات عسكرية كنا خائفين حيال الوضع لا أعلم إذا كانت هناك خطط لدى بعض الدول لغزو قطر كان الوضع خطيرا وناقشنا الأمر مع شركائنا وفي ذلك الوقت قام وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون بالكثير من الجهد ليمنع أي تصعيد إضافي للصراع ليس بالكشف الجديد ولكن حديث وزير الخارجية الألماني السابق يعيد إلى واجهة الأحداث مسبقا أعلنه أمير الكويت في عقر دار عاصمة القرار الأميركية وبحضور رئيسها وذلك خلال أول زيارة لواشنطن بعد اندلاع الأزمة المهم منه عسكريا ما أوقفنا شيء عسكري حديث جبريل أعاد إلى الأذهان أيضا ما تناقلته وسائل إعلام غربية من تفاصيل بشأن الخطة السعودية الإماراتية لشن حرب ضد قطر ممهدة لذلك بالذرائع التي اتخذتها لافتعال الأزمات الخليجية من خلال قرصنة وكالة الأنباء القطرية كمتكأ للقفز إلى قلب الأزمة وبحسب الموقع الأميركي فإن ولي عهد السعودية وأبو ظبي هما من وضع الخطة وقد شملت عبور قوات برية سعودية الحدود إلى قطر ثم التقدم سبعين ميلا باتجاه الدوحة بدعم عسكري من الإمارات وبعد الالتفاف حول القاعدة الأميركية في العديد تسيطر القوات السعودية على العاصمة وفي حديث سابق لمجلة الإسبانية قال نائب رئيس الوزراء القطري السابق عبد الله بن حمد العطية أبو ظبي بررت آلافا من مرتزقة شركة بلاك ووتر الأميركية التي نقلت مركزها إلى الإمارات وسمت نفسها باسم أكاديمي وذلك بهدف غزو قطر غير أن البيت الأبيض لم يوافق على مشاركتها فتمت تنحيتها جانبا موقع الأميركي فأيضا أن إفشال العملية العسكرية كان السبب وراء إقالة ترمب وزير خارجيته السابق ريك ستيفن روسن وقال الموقع إن موقفه من الأزمة الخليجية أغضب كل من الأمير محمد بن سلمان والشيخ محمد بن زايد وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة علم بإقالة تيلرسون قبل ثلاثة أشهر من وقوعها بضعة أيام قبل زيارة ولي العهد السعودي إلى واشنطن في خضم حملة ترويج كبرى آنذاك كشف فيها ترمب مزهوون صفقة يشتري بموجبها ابن سلمان أسلحة أميركية