خلال "منتدى الدوحة".. قطر والأمم المتحدة توقعان اتفاقيات شراكة

16/12/2018
لدى الدول ردود فعل متباينة بشأن الأزمات التي يواجهها العالم الراهن ففي حين تفضل دول للانعزال وخفض انخراطها الدولي وتنصرف إلى انشغالاتها الداخلية تسعى إلى مجابهة التحديات الإنسانية العالمية وتخلق بالتالي أدوارا عالمية لنفسها قطر ليست حاضرة في الأمم المتحدة فحسب بل لها دور مهم في كل النقاشات المنظمة الدولية بهذه الكلمات وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش علاقة الأمم المتحدة بقطر أثناء توقيع عدد من اتفاقيات الشراكة لدعم هيئات تابعة للمنظمة الدولية بنحو خمسمائة مليون دولار يسعدني أن أرحب بكم جميعا في الدوحة التي تعتز باحتضانها اليوم لنخبة رفيعا وصناع القرار والمفكرين ومراكز الفكر والإعلام المشاركين في منتدى الدوحة الثامن عشر لعله تأكيد المؤكد فالقضايا والمعضلات التي تشغل الرأي العام العالمي هي نفسها التي تشغل صناع القرار الذين اجتمعوا في منتدى الدوحة على مدى يومين الحرب في اليمن وسوريا مرورا بقضايا اللجوء وانتهاكات حقوق الإنسان وقضايا العدالة الاجتماعية والاقتصادية أزمات أفقدت في رأي المشاركين في منتدى الدوحة القيم العالمية جاذبيتها وأفرغتها من مضمونها نتيجة الصراعات الجيوسياسية التي زادت تعقيدا نتيجة تداخل العالم إلكترونيا المنتدى يوفر فرصة لكثير من الجهات للجلوس والاستماع إلى بعضهم البعض حول ما يجري في العالم ومنحه سواء من صناع القرار أو قريبون منهم سينقلون هذه الأفكار إلى دوائر صناعة القرار بدورهم لتحفيزهم على اتخاذ قرارات قد تساهم في تغيير الأمور في بعض القضايا أزمات العالم الراهنة دفعت دولا إلى واجهة المسرح الدولي وأزاحت أخرى إلى ما وراء الستار وهي أزمات ونزاعات أثرت سلبا على فعالية القوانين الدولية ومنتدى الدوحة في هذا السياق بالذات يأتي ليجمع فرقاء وصناع قرار ويمنح مساحة للتفكير في مواجهة تلك التحديات سعيد الجزيرة الدوحة