اتفاق دولي على آلية تطبيق اتفاقية باريس للمناخ

16/12/2018
اتفاقية عالمية تاريخية بشأن المناخ شهدتها مدينة كاتوفيتشي بولندية بعد أن تجاوزت دولة خلافات سياسية للاتفاق على قواعد تنفيذ اتفاقية باريس المبرمة عام 2015 فبعد محادثات استمرت أسبوعين توصلت الدول في نهاية المطاف إلى توافق بشأن إطار أكثر تفصيلا لاتفاقية باريس التي تهدف إلى الحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة الأرض إلى أقل من درجتين مئويتين مقارنة بمستويات ما قبل عصر الصناع نحن راضون جدا عن أسبوعين طويلين من العمل والمفاوضات المكثفة تمكنا من وضع مجموعة قوية جدا من الإرشادات من أجل جعل اتفاقية باريس تعمل بشكل كامل وقال رئيس الوفد البولندي ميشيل حضرتك في كلمة أمام أعضاء الوفود إنه ليس من السهل التوصل إلى اتفاقية محددة وفنية بهذا الشكل وخاطب المجتمعين بالقول بوسعكم أن يشعروا بالفخر هناك ممثلون لما يقارب مئتي الدولة في هذه القاعة ليس من السهل أن يتفق الجميع على مبدأ واحد لذلك فإن كل خطوة إلى الأمام تعتبر إنجازا كبيرا ومن خلال هذا الاتفاق استطعتم تقدم آلاف الخطوات إلى الأمام دفعة واحدة وقد تمكن الوزراء المجتمعون في بولندا من التوصل إلى صياغة كتيب مؤلف من صفحة تتضمن كيفية إبلاغ الدول ومراقبة تعهداتها بالحد من انبعاث الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري لكن بعض الدول وجماعات الخضر انتقدت نص إطار القرار المؤلف من ثماني صفحات لعدم حثه على زيادة الطموحات بشأن خفض الانبعاثات بما يكفي للحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض كذلك عبر كثيرون عن إحباطهم من تأجيل المجتمعين البحث في نقطتين أساسيتين إلى العام القادم