اليابانيون يقاطعون أجهزة الاتصالات الصينية ويترقبون ردة فعل بكين

15/12/2018
يبدو جليا أن السعر والجودة وحدهما لا يكفيان المنتجات الأجنبي ليحقق النجاح في اليابان فهناك عامل الثقة الذي لا يقل أهمية شركة معدات الاتصالات الصينية التي عملت بجد على مدار سنوات لدخول السوق اليابانية فقدت فيها تلك الثقة بعد مؤتمر صحفي مقتضب للمتحدث باسم الحكومة اليابانية قررنا منع الجهات الحكومية والدفاعية من شراء معدات اتصالات صينية بسبب مخاوف من القرصنة فإن الإنترنت قضية لا يمكن التهاون فيها القرار الياباني جاء بعد مقاطعة مماثلة من جانب الحكومتين الأسترالية والأميركية منذ آب أغسطس الماضي بسبب المخاوف من إمكانية استغلال بيجين المعدات للتجسس الإلكتروني أمر أدى إلى أن تفقد هواوي الصينية أكبر شركة لمعدات الاتصالات في العالم حصتها المقدرة بسبعة عشرة في المائة في السوق اليابانية كما أعلنت شركتا الاتصالات اليابانية يوادك إنهما ستحذوان حذو الحكومة في مقاطعة المعدات التي توردها لهما هوي أما شركة سوفت بانك اليابانية التي كانت قد أبرمت عقد شراكة مع هواوي لتركيب شبكات تقنية الجيل الخامس للهاتف المحمول فقد انخفضت أسعار رسمها بثلاثة ونصف في المائة يوم الاثنين ولا يشمل قرار المقاطعة أجهزة الهواتف الذكية التي تبيعها شركتا وهواوي الصينية في اليابان لكن متاجرهم فقدت بعد هذه الأخبار الطوابير الطويلة التي كانت تقف أمامها أعتقد أن أجهزة الاتصالات الصينية فقدت الثقة فيها ولكن أخشى إذا قطعناها بشكل كامل أن تلجأ الصين إلى ردود فعل انتقامية ضد المستوردات اليابانية وقد طالبت الحكومة الصينية طوكيو بتوفير بيئة تنافسية عادلة للشركات الصينية وتواصلت معها عبر القنوات الدبلوماسية في محاولة لإقناعها بالعدول عن المقاطعة لكن رد اليابان كان حاسما طبقت الصين شعار المعاملة بالمثل في نزاعها التجاري مع الولايات المتحدة ويترقب اليابانيين بقلق الإجراءات التي يمكن أن تتخذها بيجين ردا على مقاطعة الحكومة اليابانية لمعدات الاتصالات الصينية فادي سلامة الجزيرة طوكيو