أردوغان: بفضل جهودنا أصبحت جريمة اغتيال خاشقجي قضية عالمية

15/12/2018
منذ اغتيال خاشقجي في الثاني من أكتوبر الماضي في قنصلية السعودية بإسطنبول حرصت السلطات التركية على ألا تفقد القضية زخمها ولا يبدو من التصريحات الأخيرة للمسؤولين الأتراك أنه طرأ تغيير على هذا النهج في خطاب له غربي تركيا قال الرئيس التركي إنه لولا تركيا لما سمع العالم بجريمة اغتيال خاشقجي من أجل الحق والعدالة ومن أجل أن يعرف العالم كله حقيقة ما جرى أسمعنا كل من طلب من العالم ما لدينا من معلومات كان آخرها انشرحت لرؤساء المحاكم الدستورية في منظمة التعاون الإسلامي ولكل من حضر مؤتمر القدس الدولي في إسطنبول كل الحقائق وبفضل ما بذلناه من هذه الجهود أصبحت قضية خاشقجي قضية عالمية انظروا ما حصل أخيرا الكونغرس الأميركي قال إن شخصا معينا يقف خلف الجريمة يشير الرئيس التركي هنا إلى تصويت مجلس الشيوخ الأميركي على مشروع قانون يحمل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مسؤولية اغتيال خاشقجي وقد كان لافتا أن التصويت على هذا القرار كان بإجماع المجلس وهذا أمر نادر في الساحة السياسية الأميركية فعندما يحمل جميع الجمهوريين والديمقراطيين في المجلس ولي العهد السعودي مسؤولية اغتيال خاشقجي فهذا يعني أن هذا التصويت ستكون له تبعات حاسمة في المستقبل الآن وبعد أن أخذت القضية هذا البعد الدولي لا يبدو أن السلطات التركية ستوقف ضغوطها منذ البداية ونحن نتابع وسنواصل المتابعة على كافة الصعد وسنتابع أيضا مصير اثنين وعشرين شخصا الذين قالت السعودية إنها تحقق معهم بشأن الجريمة يستمد هذا الإصرار على متابعة مصير فريق الإعدام السعودي مشروعيته من أن الجريمة نفذت في تركيا وفي غياب أي تحرك من السلطات السعودية لإقناع العالم بأنها جادة في محاسبة من نفذوا الجريمة لا يتوقع أن يتراجع ضغط تركيا والمشرعين الأميركيين وكلما طال هذا الوضع أصبح مطلب التحقيق الدولي أكثر إلحاحا وفي العاصمة القطرية الدوحة قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إن تركيا لم تتلق من الجانب السعودي أي معلومات متعلقة بقضية خاشقجي وأضاف على هامش مشاركته في منتدى الدوحة أن تركيا أجرى تحقيقا نزيها وشفافا في القضية وستتابعها حتى النهاية اليوم أوضح أردوغان أنه من ناحيتنا كان هناك تحقيق نزيه وشفاف ولم نتلقى أي معلومات أو نتائج تحقيق من الجانب السعودي لذلك تركيا لن تتخلى عن قضية وسنتابعها إلى النهاية