عـاجـل: ترامب: نسعى لتوسيع تبادلنا التجاري مع تركيا من 20 إلى 100 مليار دولار

قرار "الشيوخ" وتصعيد أردوغان.. الدائرة تضيق على بن سلمان

14/12/2018
وقعت الوقيعة مدوية بإجماع وصف بالتاريخي بين الحكومة السعودية بشخص ولي العهد ووجه أميركا التشريعية قالها مجلس شيوخ أحد غرفتي الكونغرس بالأيدي المرفوعة كلها إن الأمير محمد بن سلمان بصفته وشخصه هو المسؤول عن قتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول وكانت الأيدي المصوبة نحو الأمير القابع في قلب العاصفة ترسل إشارات إلى الرئيس ترامب هو الآخر منذ انكشاف الجريمة في معارك شد وجذب مع صقور الكونغرس وهم يلمحون ويصرحون بأنه يحاول التستر وفي أحسن الأحوال حماية الأمير السعودي رمى السيناتور بوب كوركر آخر أوراقه ومضى في طريقه للتقاعد أراده توسيعا أخيرا على ما يعتبره حفظا لقيم لا تستطيع بلاده أن تتجاهلها أو تسقط تحتها أكثر في أمر فج صادم منكشف كالجريدة نفسها تفكيرا وتدبيرا وتنفيذا صارخة إلى حد الاستعصاء على التصديق وقد جعل التصويت غير المسبوق علاقة أميركا مع السعودية بوجهها الجديد بعهد بن سلمان نصفين هي ما قبل القرار وما بعده وذلك انتهاء لا تفيد معه كثيرا مجادلة إجرائية إلزامية القرار من عدمها إذ كان بعض مذكرات الإدانة السياسية وقد تفوق بوقعها مذكرات الجلب القانونية ويمكن فقط تخيل كيف سيمكن للأمير بن سلمان وليا للعهد أو ملكا مقبلا أن يتعامل مع المؤسسات الأميركية أو يزورها وممثلو الشعب الأميركي قالوها ودونوها صريحة بأنه قاتل ما كان يصنعه مجلس الشيوخ في واشنطن حام حوله الرئيس التركي في تقييم شديد اللهجة رسم فيه دوائر اتهام جديدة فقال إن مقربين جدا من الأمير بن سلمان كانوا بحسب التسجيلات التي بحوزة تركيا ينفذون بدقة تعليمات أشخاص أعلى التسجيلات تظهر أن أقرب الأشخاص لولي العهد السعودي ضالعون في قتل خاشقجي ونفذوا التعليمات معالجة وطمس أسوأ المدعي العام السعودي غادر تركيا بخمس حقائب مليئة بالحلويات فما يهمه غير ما يهمنا وتلك دلالة أوسع إلى ما ومن صارت إليه الأمور في المملكة سيفصل في دماء وحقوق المسلمين ويحاكم المعتقلين من دعاة ومفكرين وناشطين في السعودية الدبلوماسية ليست أفضل إنهم يكذبون يقول أردوغان لو كانت لدى وزير الخارجية السعودي ذرة عدل لما تردد في تسليمهم لنا لكنه لا يريد تسليمهم لأنه يعرف من ستشمله لاتهامات هي جريمة أريد منها وفق الرئيس التركي توريط تركيا واتهامها لكنها انقلبت على أصحابها وصارت مأزقا يلطخ سمعة المملكة ولي عهدها مسجل الآن في كبريات مؤسسات الحكم الدولي مدانا باغتيال خاشقجي مدانا في الداخل ومدانا في اليمن حيث توشك سنوات العزم الدامي أن تنتهي من حيث ابتدأت إنها مسيرة قصيرة حافلة حقا