بعد مشاورات السويد.. مدينة الحديدة اليمنية تنعم بالسلام

13/12/2018
استأثرت مدينة الحديدة على حيز هام من مشاورات رامبو بالسويد بين الفرقاء اليمنيين والتي خلصت إلى ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في المدينة والمحافظة بعد توقيع الاتفاق المحافظة التي شغلت العالم منذ استهدافها من التحالف السعودي الإماراتي لم تسلم من أتون الحرب رغم دعوات تجنيبها ذلك في الثالث عشر من يونيو حزيران بدأ التحالف السعودي الإماراتي عملية عسكرية لاستعادتها من الحوثيين قبل أن تتوقف ثم تعلق بحجة الوضع الإنساني بها وبعد مقاومة من الحوثيين تضاربت الأنباء وقتها مناطق سيطرة كل طرف لعل أبرزها تلك الواردة بشأن السيطرة على المطار الواقع في المدخل الجنوبي الشرقي للمدينة تأكيدات صدرت من التحالف بشأن سيطرته عليها نبكي الحوثي مرفق بالصور ورغم حديث التحالف السعودي لما رفيعا تقدما الفريدة خلال الأشهر الماضية إلى أن الأخبار الواردة من هناك كثيرا ما تنافست مع هذه الرواية وأكدت تركزت الاشتباكات في مدخلها الشرقي موقع لم تتمكن قوات التحالف من تجاوزه وهي التي تصوب نظرها باتجاه أكثر المواقع الإستراتيجية وتأثيرا ميناء الحديدة ولم يتمكن التحالف من تجاوز المدخل الشرقي للمدينة رغم الدعم الجوي لعملياته وهو ما أظهرته صور الأقمار الاصطناعية التي كانت الجزيرة حصلت عليها والتي أثبت فحصها أن التحالف لم يدخل حدود المدينة وكانت تلك الصور التقطت في الرابع عشر من نوفمبر تشرين الثاني الماضي أي قبل يوم واحد من تعليق لعملياته هناك وهو ما أضعف حجة تعليق العمليات لأسباب إنسانية