هاسبل تقدم إحاطة بالكونغرس بشأن مقتل خاشقجي

12/12/2018
إلى الكونغرس مجددا تعود مديرة الاستخبارات الأميركية جينا بالعارضة إحاطتها بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أمام نخبة من كبار المشرعين بمجلس النواب الأميركي سيجتمع قادة مجلس النواب ورؤساء لجان الأمن القومي في المجلس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون إلى التقرير الذي فجر غضبا زملائهم الجمهوريين في مجلس الشيوخ قبل أسبوع غضب لم تخف حدته رغم هذه المدة والسيناتور الجمهوري راند بول يغرد مؤكدا أن على بلاده أن تبيع السلاح فقط لمن تثق بهم تماما وفي هذه الناحية يقول إنه لا يمكن الوثوق بالسعودية واعدا بخطوات تشريعية في هذا الإطار يحتاج الديمقراطيون لمزيد تحفيز ضد موقف إدارة الرئيس تمكنت من قضية خاشقجي ونواب حزب الرئيس أنفسهم هاجموه بضراوة موقف الإدارة حين استمع بعضهم للإحاطة متوعدين بتصعيد ومنتقدين بشدة مواقف كل من ترمب ووزير خارجيته ودفاعه اللذين ينتظر أن يقدمها إحاطة موازية لجميع النواب اليوم الخميس بموازاة الاستماع للإحاطة المتباينة يسعى رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور الجمهوري بوب كوركر للتصويت على مشروع قرار يحمل ولي العهد السعودي مسؤولية قتل خاشقجي كما أفادت بذلك صحيفة واشنطن بوست التي قالت إن مجلس الشيوخ الأميركي قد يدين رسميا محمد سلمان في قتل خاشقجي قبل نهاية العام الجاري ما لم يعارض أي عضو في المجلس جهود كوركر بتسريع التصويت ورغم أن مشروع القرار لن يكون ملزما لكنه بحسب الصحيفة سيمثل توبيخا لترمز الذي يرفض حتى الساعة اتهام ولي العهد بل يعلنوا صراحة لوكالة رويترز أنه يقف إلى جواره رغم تقريرها سبل وضغوط النواب الأميركيين هذه الضغوط تمارس على الرئيس في أجواء شديدة التوتر بينه وبين المشرعين ديمقراطيين أو جمهوريين ليس فقط على خلفية أزمة خاشقجي ولكن قائمة الأزمات التي نتجت عن سياسات ترامب ومواقفه طوال عامين رئاسته ليست بالقليلة برأي عشرات من الأعضاء السابقين في مجلس الشيوخ تقترب الولايات المتحدة من أزمة دستورية في عهد ترمب تحدق بالديمقراطية وتترك المبادئ أو مصالح الأمن القومي الأميركي على المحك وذلك على خلفية اتهامات مباشرة للرئيس بالرشوة سيدتين لشراء صمتهما عن علاقات أقامها معهما وعلى نحو نادر أو ربما غير مسبوق ينخرط الرئيس في مكتبه أمام العدسات في جدل حاد مع زعيمي الديمقراطيين في مجلسي النواب والشيوخ بشأن الأمن الحدودي مع المكسيك ويهدد ترمب هنا على الملأ بتعطيل عمل الحكومة فماذا تراهم يفعلون إزاء تصاعد الضغوط من كل حدب وصوب بشأن حمايته لولي العهد السعودي في قضية خاشقجي