مركز الجزيرة للحريات ينظم ندوة عن حرية الصحافة

11/12/2018
ما يزال ملايين من الناس يفتقدون الحرية والمساواة وتنتهك حقوقهم كل يوم كما كان الحال قبل عاما الأمر الذي دفع شعوب العالم إلى إقرار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومن أجل حماية الأفراد وكرامتهم وهي الغاية التي تسعى إليها الأمم المتحدة تعمل شبكة الجزيرة من خلال مركز الحريات العامة وحقوق الإنسان على نشر المعرفة والوعي بهذه الحقوق وتنسق في المناسبات المواتية مع منظمات الأمم المتحدة وأجهزتها لتعميق الوعي بهذا الخصوص هذا ما يعمل عليه الإعلام يعمل على إرادة شعبية وهذا الأهم الذي سيضغط على الإرادة السياسية والإرادة السياسية هي التي ستقود إلى صياغة التشريعات وإلى صياغة قوانين قد ترفع من مستوى تغطيتنا وترفع من مستوى وصولنا إلى حقوق الإنسان لكن حرية الصحافة في معظم بلدان العالم معرضة للخطر والصحفيون يقعون تحت ضغط هائل أثناء قيامهم بعملهم ولاسيما في مناطق الصراعات والحروب وفي ظل النظم المستبدة وهذا كما تقول شبكة الصحافة الأخلاقية يتطلب دعم الصحفيين وحمايتهم ما يؤلمني بشأن قضية خاشقجي أن هذا الصحفي قتل في ظروف مؤلمة وتصورت أن هذه القضية ستكون فرصة للحصول على مزيد من الحقوق بدلا من ذلك لم تستخدم القضية كمثال للمطالبة بحماية الصحفيين بل تم توظيف حياة خاشقجي وموته لأهداف سياسية تخدم مصالح حكومات بطريقة مخجلة وغير مقبولة وعدا تسلط النظم هناك تحديات أخرى تحد من دور الإعلام في مساندة قضايا حقوق الإنسان وفي كسب انتهاكاتها مثل غياب المجتمع المدني الفاعل وغياب الديمقراطية إضافة إلى عدم وجود تحالفات صحفية مهنية طبقا لمختصين في مجال الصحافة وحقوق الإنسان فإن إعلام أخلاقي مستقل ضروريا لمجتمعات تدافع عن حقوق الإنسان ولكن هذا لن يتحقق إلا بإرادة سياسية ومجتمعية تحمي الصحفيين وتدافع عن حرية الصحافة رفيعة الطالعي الجزيرة الدوحة