محادثات اليمنيين بالسويد تشهد انفراجة بشأن المعتقلين والأسرى

11/12/2018
ملف تبادل الأسرى والمعتقلين شهدت انفراجا مهما في المشاورات اليمنية في السويد التي ترعاها الأمم المتحدة الطرفان قدم قوائم بأسماء الأسرى والمعتقلين واتفقا على جدول زمني لتقديم الملاحظات بشأنها وكذلك على عملية التسليم وتحديد مطاري صنعاء وسيئون للتبادل بإشراف من الصليب الأحمر خلال الفترة المقبلة تم الاتفاق على تشكيل لجنة للمفقودين وكذلك وكذلك استلام وتسليم الجثامين الشهداء من الطرفين واللجنة بدأت إن شاء الله تعالى تبدأ العمل الأيام القليلة القادمة وأعطوها مدة خمسة وأربعين يوم لكل طرف يفيد ما هو موجود لديه الحصار على تعز ووضعوا مطار صنعاء والعملة والبنك المركزي ورواتب الموظفين الحكوميين لا تزال محل نقاش وقد تشهد انفراجا نسبيا استنادا إلى بعض المصادر لكن ملف ميناء الحديدة يشكل تحديا كبيرا أمام المشاورات نحن نتعاطى مع كل الأوراق لكن تحديدا ليس لدينا أي مشكلة في قضية التعاطي ومناقشتها ما لم ونشدد ونؤكد ما لم تمس موضوع السيادة اليمنية وما لم تخل بالمرجعيات الثلاث وعلى رأسها وبصرف النظر عن القضايا الخلافية فهذه هي المرة الأولى التي تشيع فيها احتمالات انفراج الوضع الإنساني في اليمن على أساس المشاورات السابقة وربما يشكل ذلك مقدمة لدخول المساعدات والتخفيف من معاناة السكان التقدم الذي أحرزه طرفا المشاورات في ملف تبادل الأسرى والمعتقلين لم ينعكس إيجابيا على بقية الملفات لكن الأمل لا يزال معقودا على جلسات مقبلة لمعالجة قضايا حصار تعز وميناء الحديدة ومطار صنعاء حمدي البكاري الجزيرة من بلدة في ضواحي السويد