ما ردود أفعال الصين على احتجاز مسؤولة بهواوي بكندا؟

11/12/2018
الجوسسة وخرق العقوبات المفروضة على إيران بيديه التهم تم اعتقالهما وغوانجو المديرة المالية لشركة خاوي وابنة مؤسس الشركة في فانكوفر الكندية بالنيابة عن الولايات المتحدة وبانتظار تسليمها إلى واشنطن مثلت أمام القضاء الكندي لأول مرة يوم الجمعة وقد صرح الإعلام الرسمي الصيني أن حرص كندا على القفز إلى الخطوط الأمامية للقيام بعملية خطف سياسي أمر محير للغاية خاصة وأن رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو كان قبل بضعة أشهر فقط ينتقد سياسة واشنطن والتعريفات الجمركية على الصين أوضحت الصين موقفها الرسمي لكل من كندا والولايات المتحدة وحثت البلدين على توضيح أسباب احتجاز وإطلاق سراحها فورا وحماية حقوقها وبعد استدعاء نائب وزير الخارجية الصيني للسفير الأميركي في الصين قال إن ما فعلته الولايات المتحدة انتهاك خطير لحقوق المواطن الصيني وإن بيجين تعارض بشدة هذا الخطأ وأضاف أن الصين ستبلي بمزيد من ردود الفعل على تصرفات الجانب الأميركي تربط واشنطن وبيجين علاقات تعاون غير أن صعود ترامب للسلطة تبيعه توتر بين البلدين ومازالت الصين تبحث عن خيوط للتعاون لكن التطورات أصبحت مقلقة جدا ويرى خبراء صينيون أن العلاقات الصينية الكندية ستتدهور في الفترة القادمة سياسيا وتجاريا وسيفقد الشعب الصيني الثقة في كندا وتعتبر الصين ثاني أكبر شريك تجاري لكندا حيث بلغ حجم التجارة بينهما خمسة وثلاثين مليار دولار في النصف الأول من العام الحالي بوادر الانفراج بين واشنطن وبيجين عقب قمة العشرين لم تدم طويلا بجدية رد الفعل الصيني على اعتقال مديرة المالية لخوي تؤكد أن بيجين تراها قضية سياسية ما ينذر بتوتر أكبر بين الصين والولايات المتحدة من جهة وبين الصين وكندا من جهات أخرى الجزيرة