كيف قرأ أصحاب السترات الصفراء خطاب ماكرون؟

11/12/2018
بعد خطاب الرئيس مانويل مكروه رحت الحكومة تروج لقرارات الرئيس على أنها استجابة لمطالب أصحاب السترات السفراء ف أمام مجلس النواب استعرض رئيس الحكومة الإجراءات التي عددها رئيس الدولة لتحسين القدرة الشرائية لدى الفرنسيين وبدا أن المهمة المستعجلة لدى الحكومة هي الحيلولة دون قيام مزيد الاحتجاجات العنيفة ورغم التنازلات التي قدمها إليهم استقبل أصحاب السترات الصفراء خطاب الرئيس بفتور وبدت على كثير منهم خيبة أمل واضحة ولترجمة غضبهم أعلن كثير من المحتجين عزمهم على الاستمرار في حركتهم وقد دعوا إلى التظاهر السبت المقبل غاضب جدا لأننا كنا ننتظر منذ ثلاثة أسابيع قرارات ملموسة وإذا بالرئيس يقدم لنا الفتات ماذا تفيدنا خمسة وسبعون يورو عندما نذهب للتسوق لا شيء سياسيا تباينت ردود أحزاب المعارضة على قرارات مكروم ومدى جدواها في احتواء أزمة أصحاب السترات للسفراء ويرى بعض المتتبعين السياسيين أن الرئيس يواجه مشكلة في فتح باب الحوار مع المحتجين الوصول إلى المشكلة الجوهرية التي طرحها أصحاب السترات الصفراء لابد من الجلوس على طاولة المفاوضات لكن الخطوة التي اتخذها ماكروني جاءت متأخرة وكان عليه القيام بها قبل أن تصبح حركة الاحتجاج أكثر تطرفا انتظار سبقت آخر لأصحاب السترات السفراء لم يخل الشارع من التظاهر والاحتجاج وما من شك في أن أي حركة التظاهر في الشارع لا بد أن تعزز قوة السترات السفرة حتى وإن تباينت المطالب يرى مراقبون أنه إذا تعذر على الماكرو إقناع المحتجين ستدخل ربما فرنسا مرحلة من الاضطراب السياسي نور الدين بوزيان الجزيرة