العملة السودانية تهبط وتسجل 60 جنيها أمام الدولار

11/12/2018
لم تفلح الإجراءات الاقتصادية رفع قيمة الجنيه السوداني منذ تشكيل الحكومة في سبتمبر أيلول الماضي إجراءات اعتمدت على تحريك سعر الصرف من ثلاثين جنيها للدولار إلى أكثر من 47 جنيها بهدف إدخال عملات أجنبية إلى النظام المصرفي في البلاد وقفز سعر الدولار إلى 57 جنيها في السوق الموازي وأدى ذلك إلى تفاقم الأزمات في البلاد وارتفعت تكاليف أعباء المعيشة وقال رئيس الوزراء إنه لم يجد بدا من اتخاذ إجراءات أمنية ضد من وصفهم بالمضاربين في سوق العملة تأرجحت المعالجات ما بين إجراءات أمنية وأخرى اقتصادية بحظر استيراد بعض السلع ثم رفع الحظر بهدف إخراج البلاد من أزمات متلاحقة مست حاجات الناس في الخبز والوقود والنقود غير ان اقتصاديين يقللون من فاعلية أي إجراءات أمنية ودعوا لاتخاذ إجراءات عملية أكثر نجاع نحن لا زلنا نعتمد على صادر الموارد بوصفة خطرة جدا وهي وصفة مجربة جدا لاستدامة الفقر والتخلف والضعف نحن نصدر موارد ولا نصدر منتجات إذا لم تعالج هذه المسألة سيكون أي إجراءات لن تؤتي نتائجها تأتي هذه الحملة متزامنة مع إعداد موازنة العام المقبل التي يتوقع أن تدفع بها الحكومة إلى مجلس الوزراء خلال هذا الأسبوع في وقت تشهد فيه البلاد أزمة اقتصادية خانقة ومتعددة الأوجه