أهالي تعز يناشدون الأمم المتحدة التدخل لفك الحصار

11/12/2018
عاصمة اليمن الثقافية وإحدى أبرز المدن التي كونت تاريخ اليمن في ماضي الثورة وحاضرها ترسم اليوم بأجساد أبنائها وجها آخر لتاريخ المنطقة عنوانه الحصار بعد أن فرضت ميليشيا الحوثي حصارا على معظم منافذها البرية للعام الخامس على التوالي لتعزل بذلك المدينة المحشورة بين جبال تحيط بها من كل جانب عن محيطها وتقطيع أوصالها للسنة الخامسة للحصار بسبب الحصار الحوثي على مدينة تعز بسبب الحرب أدت إلى صعوبة المسافات للطريق بالسفر والمعاناة المسافرين ومعاناة التنقل من محافظة إلى محافظة أخرى إذا كنت تسافر من محافظة إلى محافظة بساعتين تسافر بثلاث معبر حبان الشريان الرئيسي لدخول المواد الأولية والغذائية لنحو أربعة ملايين نسمة كان أحد أهم الأدوات التي استخدمها الحوثيون في مواجهة الموالين للحكومة الشرعية من سكان المدينة فأغلقت لمعاقبة الرافضين لها إذ منع نحو ثلاثة ملايين شخص من المساعدات الغذائية وحرم عشرات الآلاف من مصادر رزقهم ناهيك عن الارتفاع الحاد بالأسعار ومع انتقال ملف المفاوضات إلى السويد محملا بآمال وآلام الشعب اليمني تتعالى مناشدات أبناء المدينة للأمم المتحدة للضغط على الحوثيين للانسحاب من مداخل تعز ورفع الحصار عنها سريعا ندعو الأمم المتحدة إلى الضغط على الحوثيين لفك الحصار الذي دام لمدة خمس سنين في مدينة تعز وفك الحوبان لإنهاء معاناة أبناء مدينة تعز ومع انتظار اليمنيين إقرار طرفي النزاع في اليمن لمشروع قرار بوساطة الأمم المتحدة يقضي بوقف إطلاق النار في تعز والحديدة وفتح الطريق المؤدية إليهما ستظل تعز تعاني من ثالوث الحصار والجوع وضربات التحالف السعودي الإماراتي وتدهور الاقتصاد الوطني