150 دولة تعتمد ميثاق الأمم المتحدة العالمي للهجرة

10/12/2018
تنظيم الحدود بشكل آمن ومنسق ودعم العمل الجماعي ضد عمليات تهريب البشر وتسهيل طرق الهجرة النظامية وتبسيط إجراءاتها من بين الأهداف التي حددها الاتفاق العالمي الجديد بشأن الهجرة اتفاق يؤكد على سيادة الدول ولكن أيضا على ضرورة احترام قواعد القانون الدولي الخاصة بحماية حقوق المهاجرين كجزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان هذا الاتفاق في احترام تام لسيادة الدول يحدد إطارا عاما لتعاون دولي مطلوب وضروري لمواجهة التحدي الكبير الذي تطرحه الهجرة على عالمنا الحالي مدرج انتقد ما سماها بالخرافات التي تروج عن الهجرة حيث أكد مثلا على أن الهجرات التي تتم بين دول الجنوب هي أكبر حجما وعددا من الهجرات التي تنطلق من دول الجنوب في اتجاه الشمال انتقادات الأمين العام للأمم المتحدة تأتي على خلفية عدم حضور عدد كبير من زعماء العالم مؤتمر مراكش مؤتمر يرى خبراء الهجرة أنه سيساهم في إيجاد طريق وسط بين من يرفض الهجرة بشكل قاطع وبين من ينادي بفتح الحدود نرى أن هذا الاتفاق بالغ الأهمية لأنه يحسن طريقا وسطا يمكننا أن نسلكه بين من هم ضد الهجرة بشكل مطلق وبين الدول التي تشجع الهجرة ولا يمكن لأي من الجانبين أن يربح بمفرده لكن الجميع يعلم أن الدول تحتاج إلى مهاجرين لكي تتقدم وتنمي في عدد كبير من البلدان ثمة ردود فعل سلبية تجاه ذلك المهاجر القادم من بلاد بعيدة لكن الهجرة هي من ناحية أخرى فرصة على العالم أن يعمل على تنظيمها بشكل جماعي حتى يضمن مساهمتها في تحقيق مزيد من النمو والازدهار كما يؤكد على ذلك الاتفاق من أجل هجرة آمنة ومنظمة منتظمة عبد المنعم العمراني الجزيرة مراكش