لماذا تسعى أنقرة لتدويلِ قضية اغتيال خاشقجي؟

10/12/2018
أصبنا بخيبة أمل كبيرة من رد السعودية والبحث عن العدالة على الصعيد الدولي في قضية خاشقجي سيكون لصالح المجتمع الدولي وكان من شأن إعادة المتهمين إلى تركيا لو حدثت أن تكون فرصة أمام السعودية لإثبات رغبتها في كشف الحقائق أما رفضها فأظهر صدق من يقول إنها تتستر على الجريمة هكذا ردت الرئاسة التركية على رفض السعودية تسليم تركيا المتهمين باغتيال خاشقجي ووزير العدل التركي أكد أن تركيا أخذت تتجه أكثر فأكثر نحو التدويل سنسعى إلى الوصول إلى نتيجة بالتعاون مع المجتمع الدولي في قضية خاشقجي وكل التحضيرات القانونية والمتخصصة جاهزة لنقل القضية إلى المستويات الدولية تجديد طلب التعقيب بتسليم المتهمين جاء وفق القوانين الدولية رفض تسليم المتهمين إلى تركيا وتكرار اتهامها بعدم التعاون من قبل وزير الخارجية السعودية أثار غضب تركيا التي كانت تأمل ولو في قليل من التعاون من السلطات السعودية لكشف ملابسات الجريمة فيما يتعلق بصدور أوامر التوقيف لن نسلم مواطنينا وأعتقد أن الدستور التركي يمنع أيضا تسليم الأتراك ومن المثير بالنسبة لي أن دولة لا تقدم لنا المعلومات بشكل قانوني تصدر أمر توقيف وتريد من الآخرين إرسال مواطنيهم إليها تجاهل السعودية مطالب تركيا واستمرار مماطلتها في التجاوب لكشف كل ملابسات جريمة اغتيال خاشقجي يزيد غضب أنقرة ويدفعها باتجاه تدويل القضية لتشديد الضغط الدولي على الرياض وكان قرار القضاء التركي بإلقاء القبض على جميع السعوديين الضالعين في قتل خاشقجي شكل خطوة جديدة ضمن مسار يهدف إلى الرد على عدم تعاون السعودية بتحويل جريمة قتل خاشقجي إلى قضية إنسانية تهم الرأي العام العالمي وليست قضية بين السعودية وتركيا عمر خشرم الجزيرة أنقرة