"لا أستطيع التنفس" آخر كلمات خاشقجي

10/12/2018
لا أستطيع التنفس مناشدة يائسة من الصحفي السعودي جمال خاشقجي كانت آخر مناطق به قبل الإجهاز عليه وهذه الكلمات هي جزء من التسجيل الصوتي الذي هو بحوزة السلطات التركية وتقول أنقرة إنه يوثق ما دار بين خاشقجي وفريق الاغتيال وأحاديث فريق الاغتيال فيما بينهم تنقل شبكة سي إن إن النص الحرفي للتسجيل عن مصدر أميركيا تقول إنه اطلع على نص التسجيلات التي قدمتها الاستخبارات التركية لمدير الاستخبارات الأميركية جينا هاسبل والذي هو أحد وربما أقوى الأدلة التي بنت عليها السي آي إيه تقييمها النهائي بشأن اغتيال خاشقجي يبدأ التسجيل الصوتي منذ لحظة دخول خاشقجي إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول الساعة الواحدة والربع ظهرا يوم الثاني من أكتوبر تشرين الأول 2018 فور دخوله لاحظ خاشقجي أن الأمور ليست على ما يرام عندما رأى أحد الأشخاص الذين قابلوه تم التعرف على هذا الشخص لاحقا وهو ماهر عبد العزيز المطرب دبلوماسي سعودي سابق وضابط بالاستخبارات يعمل لدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وهذا نص ما جرى بين الرجلين ماذا تفعل هنا سوف تعود إلى السعودية لا يمكنك فعل ذلك هناك أشخاص ينتظرونني بالخارج ضعوا سماعتكم واستمعوا إلى الموسيقى مثلي ثلاثة اتصالات هاتفية على الأقل أجراها المطرب خلال عملية قتل خاشقجي والتعامل مع جثته لا يحدد نص التسجيلات لحظة مقتل خاشقجي أي أنه لا يعلم إن كان تقطيع جسده بدأ وهو حي أم بعد أن فارق الحياة قامت تركيا بتوزيع نص هذه التسجيلات على دول أوروبية لكن الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي حصلت على النسخة الصوتية من التسجيلات الأصلية وليس نصا فيها بحسب المصدر الأميركي فإن قراءة نص التسجيلات يرسخ قناعة أن قتل خاشقجي كان عملية اغتيال مروعة نفذت ببشاعة وكان معدا لها مسبقا ونفذها فريق منظم كان على تواصل مباشر مع شخص ما في الرياض يبلغه بكل خطوة