غضب في الكونغرس ومطالب بمعاقبة السعودية

10/12/2018
لا تزال مواقف المشرعين الأميركيين تتوالى على قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وانعكاساتها على العلاقات الأميركية السعودية مجددا يطالب ثلة من كبار الجمهوريين في مجلس الشيوخ لاتخاذ سلسلة إجراءات ضد المملكة وإعادة النظر في التحالف معها السعوديين شركاء غير جديين ولن يستجيبوا إلا إذا أوقفنا بيع السلاح لهم أود طرد السفير السعودي الذي يتعين عليه الرحيل إلى بلاده في ذات السياق شن السيناتور لينزي غراهام خلال مقابلة مع فوكس نيوز لجولة جديدة في هجومه المستمر على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في أكثر كلماته قسوة وسوف غراهام محمد بن سلمان بالمجنون والبلطجي مشددا على أن النظام السعودي هو من يحتاج للولايات المتحدة وليس العكس الولايات المتحدة لكانت السعودية تتكلم الفارسية خلال أسبوع نحصل منهم على من وارداتها النفطية هي تحتاج إلينا أكثر بكثير مما نحتاج إليها على ذات المنوال شدد السيناتور الجمهوري ماركو روبيو على أن تحالف الولايات المتحدة هو مع الدولة السعودية وليس في شخص ولي عهدها الذي وصفه بغير الناضج خلال لقاء مع آسيان لكن إدارة الرئيس كرام تبدو مصممة في المقابل على مواصلة دعم السعودية فقد أعرب تيميلين داكينغ نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي عن معارضة إدارته لوقف مساندة التحالف مع تأهب مجلس الشيوخ للتصويت على مشروع قرار هذا الأسبوع لوقف الدعم الأميركي في حرب اليمن على كل حال مشروعين مشروع في مجلس الشيوخ ومشروع قانون مختلف في مجلس النواب ولابد أنه سيتشاور على هذا في مطلع العام ليتفقوا على صيغة موحدة ولكن أتوقع أنه مع انضمام عدد من الجمهوريين إلى الديمقراطيين في مجلس الشيوخ وأغلبية ديمقراطية بمجلس النواب أعتقد أنه إذا لم تغير الإدارة منهاجها تلقائيا سيكون هنالك قرار قوي حقول ألغام باتت تواجه مسار العلاقات الأميركية السعودية نتيجة الشرخ العميق الذي أحدثته قضية خاشقجي بين الكونغرس والبيت الأبيض بشأن الموقف تجاه المملكة فالتحركات التي بدأت في مجلس الشيوخ لمعاقبة السعودية ستكون امتحانا حقيقيا لقدرة هذا الحلف على تجاوز عين الإعصار بعد أن تراجعت صورة ومكانة الرياض داخل أروقة صناع القرار الأميركي محمد الأحمد الجزيرة واشنطن