غريفيث يطرح مبادرتين بشأن تعز والحديدة

10/12/2018
وثيقة مبادرتين رأى فيهما المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث الحل فقد ضمهما إلى طرفي المشاورات اليمنية في السويد بشأن تعز والحديدة ووقف القتال فيهما أما عن تعز فقد نصت مبادرة غريفيس على وقف القتال وخفض التصعيد في كل الجبهات ووقف كل ما يعيق العمل الإنساني من قصف جوي ومدفعي وقنص وألغام مبادرة غريفيث أوسط أيضا بفتح المعابر من بينها المطار حسب اتفاق ظهران الجنوب الموقعة عام 2016 كما نصت المبادرة على أن تشمل المرحلة الأولى من الاتفاق فتح معبر صنعاء بالحوبان بعد أسبوعين من سريان وقف إطلاق النار وأوصت المبادرة بتشكيل لجنة من جميع الأطراف بمشاركة الأمم المتحدة لمراقبة اتفاق تعز أما مبادرة الليلة فقد رأت أن الاتفاق إنساني خالص ونصت على وقف شامل للعمليات العسكرية بما فيها الضربات الجوية والصواريخ والطائرات المسيرة كما نصت على عدم استقدام تعزيزات وعلى انسحاب جميع الوحدات والميليشيات خارج مدينة الحديدة ومينائها وميناء الصليف وراء التعيسة وعن ميناء الحديدة فقد اقترح غريفيث في مبادرته أن تكون مسؤولية أمنه مقتصرة على قوات خفر السواحل والمنشآت المعينة قبل عام وعلى أن يتولى المسؤولون المحليون وموظفو الخدمة المدنية إدارة المدينة وفقا للقوانين اليمنية وعن إيرادات ميناء الحديدة فقد نصت المبادرة على تحويلها إلى البنك المركزي للمساهمة في دفع رواتب الموظفين المدنيين ولتنفيذ هذا الاتفاق أوصت المبادرة بتشكيل لجنة أمنية وعسكرية من جميع الأطراف بمشاركة الأمم المتحدة