الأزمة اليمنية.. معاناة أهالي المعتقلين وترقب لاتفاق الإفراج المتبادل

10/12/2018
لطالما ظلت مواقف الفرقاء اليمنيين متباعدة لكن ما يجمع الشعب اليمني أوجاع سارت بها الحرب إلى داخل البيوت اليمنية كافة ولهذا تستضيف السويد مشاورات تبحث في حل عزز وجوده في أرض الوطن تترقب أسرة المعتقل خالد الحيز وتنتظر من المشاورات نبأ يدخل السرور والبهجة إلى منزلها مجددا فقد عانت على مدى ثلاث سنوات منذ أن اعتقلته جماعة الحوثي في صنعاء عائلة المعتقل خالد الحيث واحدة من آلاف من أسر المعتقلين لدى طرفي النزاع اليمني هنا في أطراف العاصمة صنعاء تتشابه الأسماء والمعاناة في آن معا أسرة أخرى تنتظر خبرا مفرحا من السويد لاستكمال إجراءات اتفاق تبادل الأسرى هي أسرة خالد هاشم المعتقل لكن لدى الحكومة اليمنية في محافظة مأرب ندعو إخواننا المتحاورين في السويد أنهم يراعوا مشاعر المواطنين والمعتقلين ويرحموا لحالهم وظائفهم اعتقال خالد أثر على حياة عائلته ومستقبلها فقد حرمت بناته من التعليم الجامعي بسبب الظروف المادية بعد تغييب المعيل الوحيد في المعتقلات خلفت الحرب اليمنية معاناة جعلت اليمن يعيش أكبر كارثة إنسانية حسبما تقول الأمم المتحدة ويعيشوا اليمنيون على وقع حرب تنهش أجساد أبنائهم وأعمارهم سواء كانت بإصابات الحرب أو المجاعة أو خلف القضبان في المعتقلات وتعيش آلاف من الأسر على بصيص أمل لاح في الأفق بعد اقتراب الطرفين من التوصل إلى آلية لتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى الذي قد يطوي صفحة من المعاناة التي يعيشها اليمن