بعد اعترافات محاميه السابق.. ترامب بمرمى سهام مولر

01/12/2018
ربما وجد المحقق الخاص روبرت مولر هذه المرة مبررا مقنعا لتوجيه التحقيقات نحو الرئيس الأميركي شخصيا ولمدى تواطئه المحتمل حتى الآن مع الروس الذين قرصنوا الانتخابات الرئاسية الأخيرة كما أكدت ذلك الاستخبارات الأميركية بعد صمت طويل أقر محامي الرأي سابقا مايكل كوهين أنه أخفى معلومات قيمة عن جهات التحقيق والكونغرس وكشف تحت ضغط التحقيق أن الرئيس ترومان كان يناقش مع الروس إمكانية عقد صفقات تجارية أثناء حملته الانتخابية وليس قبلها فيما كان توم يردد من جهته في حملاته أنه فصل كليا نشاطه التجاري عن السياسة والانتخابات كانت مفاوضات ترامب تتعلق حسب محاميه بإمكانية تشييد ناطحة سحاب في موسكو كانتا يردد خلال تلك الفترة أنه يجب التقارب مع الروس ووقف العقوبات الأميركية ضد موسكو ما جعل مناصريه ومنافسيه في آن واحد يتساءلون عن سر هذه المواقف الحميمة تجاه عدو تقليدي للولايات المتحدة تلقى ترامب هذا الأسبوع ضربة قوية بعد صفقة محاميه كوهين مع المحققين لذلك يشعر بالغضب ويهاجم محقق روبرت مولر كل هذا يعني أن التحقيق جد ومستمر وسيكشف عن كل شيء بعد اعتراف المحامي السابق للرئيس لا تخفي معظم المصادر أن المحققين ربما يملكون أدلة قوية تشير إلى أن الرئيس كان على علم واتصال بمساعديه الذين كانوا يتعاملون مع الروس وأصحاب ملفات ويكيليكس التي سربت الكثير من المعلومات بشأن خصومه الديمقراطيين أثناء الحملة الانتخابية وتذكر تقارير إعلامية أخرى أن حملة كانت على علم أيضا بفحوى مراسلات مسيئة للمنافسة هيلاري كلينتون وأن مكالمات هاتفية جرت بين الرئيس الأميركي آنذاك ومصادر على علاقة بموقع ويكيليكس يكرر الرئيس ترومان عبارة لا يوجد تواطؤ مع الروس وأن التحقيقات إهدار للمال العام في المقابل يصمت المحقق روبرت مغر ويرد بالأدلة والمحاكمات للمقربين من الرئيس ترومان مثل المحامي كوهين أو مدير حملته السابقة بولمان فورد آخرون ربما في الطريق ناصر الحسيني الجزيرة بواشنطن