بإذابتهم الجثة.. قتلة خاشقجي يحرمون أبناءه من الصلاة عليه

08/11/2018
رغبة طبيعية لو كانت القضية في الأصل أقل وحشية لم يدفن صلاح خاشقجي والده وفق الشعائر الإسلامية وعلى أرض الحرمين الشريفين كما كان يأمل ويناشد السلطات السعودية لتحقيق طلبه جثة الصحفي المقتول في الثاني من أكتوبر الماضي أذيبت بالكامل بالأحماض بعد أكثر من شهر من التحقيقات أعلنت أنقرة وقف البحث عن جثة جمال خاشقجي لأن القتلة تخلصوا منها داخل بيت القنصل السعودي في إسطنبول يفيد مصدر من مكتب المدعي العام التركي للجزيرة إن فريق الإعدام استخدم حامض الهايدرو روليك وأحماض أخرى يؤكد المصدر ذاته أنه عثر في بيت القنصل السعودي على بقايا الأحماض المستخدمة بعد معاينة البئر الموجودة في المنزل ومن قنوات الصرف الصحي في المنطقة كلام يفسر لماذا أجلت سلطات الرياض تفتيش منزل القنصل الذي لم يتم إلا بعد عدة أيام من الجريمة وفي يوم مغادرة القنصل محمد العتيبي إسطنبول وعودتهم فجأة إلى الرياض فحص البئر أيضا كان نقطة خلافية بين فريق التحقيق التركي والوفد السعودي المرسل على أساس المشاركة في الكشف عن ملابسات الجريمة جريمة أنكرتها السلطات السعودية في البدء ثم تراجعت وقدمت اعترافها المشوهة والناقص حتى هذه اللحظة ألم تقل أنها سلمت الجثة لمتعاون التركي للتخلص منها لا جثه ولا متعاون يخلص المحققون كم من كذبة أخرى ستنفيها القرائن والأدلة الموجودة بحوزة الأتراك سبق وان فضحوا المهمة الحقيقية لاثنين من فريق التحقيق السعودي المزعوم الذي وصل بعد تسعة أيام على عملية الاغتيال الكيميائي أحمد عبد العزيز الجنوبي وخبير السموم خالد يحيى الزهراني قدم لطمس الأدلة في القنصلية وبيت القنصل هل هم أيضا ضمن مجموعة مارقة أخرى ينفذان فقط أوامر سلطات عليا في المملكة لن تسمح أنقرة بالتستر على هذه الجريمة المعادية للإنسانية يؤكد نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي قبل كل شيء هذه مسألة قانونية وإن ارتكاب جريمة بالشكل الغادر الوحشي هذا يجعلها مسألة لا يمكن التخلي عن متابعتها كأي مسألة سياسية عابرة أيام الانتظار المر لعائلتي وأصدقائي جمال خاشقجي تبين أن كل الروايات الفظيعة بشأن نهاية مأساوية للصحفي بعد دخوله الأخير للقنصلية صدقت لن يلقي أهل خاشقجي نظرة أخيرة على جثمانه ولن يحفروا قبرا لسيارته لأن من أمر بقتله أمر أيضا بإذابة الجثة المقطوعة الأوصال في مبنى دبلوماسي تحول إلى مسرح جريمة سياسية ويا لها من جريمة