النظام يخرق اتفاق سوتشي ويستهدف مواقع مدنية

08/11/2018
ووقع اتفاق سوتشي الأخير بين تركيا وروسيا تنفس السكان هنا الصعداء باعتبار أن الاتفاق سيوقف القصف أو محاولات الاقتحام مما يسمح للسكان أن يعيشوا بطمأنينة أكثر لكن ذلك لم يحصل فقط قوات النظام واصلت قصفها مدن كفرا حمراء وحيان وعنان مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتسبب في نزوح عدد من سكان هذه المدن التي تغص أصلا بالنازحين تعرضت البلدة بكاميرا حمراء لأكثر ما يقارب غارة بين قذيفة مدفعية وصاروخية وأدى إلى دمار كبير في المنازل والأرواح وتوفيت طفلة عمرها ست سنوات حمل اتفاق سوتشي عددا من البنود أهمها إنشاء منطقة منزوعة السلاح في المنطقة العازلة بطول يتراوح من خمسة عشر إلى عشرين كيلومترا بالإضافة إلى منع أي هجوم من قبل قوات النظام على المناطق المشمولة بالاتفاق كل محافظة إدلب وأجزاء من محافظة حلب إلا أن شيئا لم يتغير وقد نظم السكان المحليون وقفة احتجاجية حملوا فيها لافتات تطالب الأتراك بالتدخل لوقف قصف قوات النظام مثل ما شايفين مدينة سامراء خزان بشري لأخوتنا من الريف الغربي من ريف حمص من الغوطة الشرقية ومدينة كفر حمراء غير ناس مدنيين آمنين تعرضوا للقصف بشكل يومي التزمت المعارضة السورية باتفاق الأخير الذي عقد بين تركيا وروسيا وسحبت سلاح ثقيل لمسافة كيلومتر إلا أن قوات النظام واصلت قصفها دون أي مراعاة للضابط الروسي للاتفاق بالأمس تعرضت بلدات حيان وكفر حمراء وعنادا لقصف مدفعي من قبل قوات النظام أسفر عن قتلى وجرحى وهذه المناطق مشمولة باتفاق سوتشي الأخير وهو ما جعل المعارضة تعتقد أن النظام يسعى لإحباط الاتفاق جلال سليمان الجزيرة من داخل بلدة كفر حمراء في ريف حلب