عـاجـل: لافروف: تطور الأحداث وفق سيناريو القوة في الخليج قد يجلب تداعيات سلبية على الأمن الإقليمي والدولي

هل انتهى في فرنسا عدم المبالاة بالحرب في اليمن؟

07/11/2018
هل انتهى في فرنسا عدم المبالاة بالحرب في اليمن تظهر عناوين بعض الصحف الفرنسية أن الحرب في اليمن لم تعد حربا منسية إعلاميا وسياسيا فهؤلاء نواب فرنسيون وممثلون عن منظمات حقوقية يتساءلون لماذا أثارت الحرب في اليمن نقاشات في الدول الأوروبية الأخرى المصدرة للأسلحة بينما الصمت هو سيد الموقف في فرنسا وما أثار غضب هؤلاء هو تصريح الرئيس الفرنسي الذي رفض فيه وقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات بالنسبة إلى المشاركين في هذا المؤتمر فإن العلاقات بين باريس والرياض يجب ألا تتطور على حساب السلم وحقوق الإنسان في اليمن شرف فرنسا يفرض عدم استخدام الأسلحة التي تصنعها في حرب ظالمة كما ويفرض عليها التأكد من أن أسلحتها لا تستخدم في نزاع مثل النزاع في اليمن نحن نرى السعودية تريد الهيمنة على المنطقة بكاملها هذا النائب عضو في لجنة العلاقات الخارجية ممن أيدوا تشكيل لجنة تحقيق برلمانية بشأن بيع الأسلحة للتحالف الذي تقوده السعودية والإمارات وهو ممن ينتقدون انتقادا شديدا موقف فرنسا من الحرب في اليمن الواضح أن فرنسا يهمها بيع الأسلحة وحتى نحن بصفتنا ممثلين للشعب ليست لدينا معلومات عن عمليات البيع للأسف تخلت فرنسا عن قيمها وفضلت العلاقات التجارية وأنا لا أقبل بأن يتصرف بلدي بهذه الطريقة يجب أن نقول للسعودية والإمارات كفى أوقفا الحرب وعملوا من أجل حل سلمي قبل تحرك هذه المجموعة من النواب كانت ستة عشرة منظمة دولية غير حكومية ناشدت الرئيس الفرنسي مانويل مكرو إدانة الهجمات التي تخلف ضحايا وطالبته بوقف تصدير الأسلحة الفرنسية للسعودية والإمارات تتوقف فرنسا عن دعوة الأمم المتحدة لحماية المدنيين في اليمن لكن موقفها من الحرب في اليمن بحسب منتقديها لا يزال يتسم بالغموض الذي يسهم أكثر في دعم الحرب وليس السلم نور الدين بوزيان الجزيرة باريس