حرية التعبير واغتيال خاشقجي.. يلاحقان السعودية بمجلس حقوق الإنسان

06/11/2018
في مقر الأمم المتحدة بجنيف سهام نقد كثيرة طالت السلطات السعودية من عدد هام من الدول ذات الوزن العالمي بمناسبة استعراض مجلس حقوق الإنسان سجلات سلطات المملكة الحقوقية فقضية حرية التعبير واغتيال خاشقجي كانت في قلب النقاشات حيث ارتفعت الأصوات المطالبة بكشف الحقيقة وإجراء تحقيقات جادة وشفافة ومحايدة وبمحاكمة المذنبين أستراليا تشجب قتل جمال خاشقجي التقارير التي تفيد بأن القتل المتعمد تنذر بالخطر توصي أستراليا المملكة العربية السعودية بالتعاون الكامل مع التحقيق المتعلق بمقتل خاشقجي ووضع تشريع يحاسب المسؤولين الحكوميين الذين خرقوا القانون لم تعد أوضاع المرأة وتنفيذ عقوبات الإعدام والحريات العامة محل الانتقاد الوحيد كما كان الأمر في السابق مما أجبر ممثل المملكة على الرد معلنا تعهد سلطات بلاده بمحاكمة المتورطين فيما يتعلق بمقتل المواطن جمال خاشقجي أود إعادة التأكيد على أن حكومة المملكة العربية السعودية ملتزمة بإجراء تحقيقات عادلة وستطال يد العدالة كل من له علاقة بهذه الجريمة انتقادات كثيرة إذن بمجلس حقوق الإنسان طالبت السعودية سجلها الحقوقي ومطالبات متكررة بالكشف عن الحقيقة الكاملة بشأن مقتل خاشقجي وصل صداها إلى خارج مقر الأمم المتحدة فقد تجمع خارج المقر ممثلو جمعيات حقوقية في وقفة احتجاجية تنديدا بدور السلطات السعودية في مقتل خاشقجي وطالبوا بإجراء تحقيق دولي نحن هنا ونندد بهذه الجريمة ونطالب الأمم المتحدة بتكوين لجنة تحقيق دولية تنير للرأي العام العالمي والعربي هذه الجريمة التي ارتكبها ولو كان من أعلى هرم السلطة العربية السعودية ولم تتوقف مطالب هؤلاء عند الكشف عن حقيقة مقتل خاشقجي بل طالبوا أيضا بإطلاق سراح كل معتقلي الرأي في السعودية حافظ مريبح الجزيرة جنيف