تركيا أطلعت الأميركيين على التفاصيل الكاملة لاغتيال خاشقجي

06/11/2018
يبدو أن السلطات التركية في تعاطيها مع ملف خاشقجي تحرص بوضوح على إشراك أطراف دولية فاعلة في الضغط على السلطات السعودية للكشف سريعا عن ملامح الحقيقة مكتملة بما فيها مصير الجثة والمسؤول الأول عن الجريمة يتأكد هذا من حديث مصدر تركي للجزيرة أكد أن الأدلة التي اطلعت عليها مديرة الاستخبارات الأميركية خلال زيارتها لتركيا تثبت أن العملية تمت بأوامر من مستويات سعودية عليا وبحسب المصدر التركي اطلعت على المعلومات الكاملة وخرجت من تركيا على قناعة كاملة بما اطلعت عليه وبناءا على ذلك يرجح المصدر التركي أن لقاء أردوغان مع تراجع بعد أيام سيكون محطة أساسية في الموقف الأميركي من جريمة خاشقجي المصدر التركي قال للجزيرة أيضا إن الأدلة التي عرضت على الأميركيين والأوروبيين تكون تصورا كاملا عن الجريمة بالقنصلية وما سبقها للإعداد فقد أطلع الأتراك وفق المصدر دولا أوروبية أيضا على أدلة جريمة قتل خاشقجي ويتوقعون منهم موقفا يصدر قريبا تتكشف تباعا من ملابسات ما وقع في الثامن من أكتوبر بحق الصحفي السعودي أكد المصدر التركي للجزيرة أن المعضلة الأهم ما تزال عالقة وهي مصير الجثة قائلا إنه ليس لدى تركيا دليل حول مصيرها وإن السلطات السعودية تعرقل الكشف عن ذلك المصير موظفو القنصلية السعودية الذين أخذ إفاداتهم في وقت سابق أكد وفق هذا المصدر التركي أنهم منعوا من الصعود للطابق الثاني من المبنى بعد دخول خاشقجي وأبلغه أن اجتماعات دبلوماسية عالية المستوى تعقد في مكتب القنصل محمد العتيبي تؤكد تصريحات المصدر التركي للجزيرة أن فريق الاغتيال شكل قبل التخطيط للعملية وكان ثلاث فرق لا فريقا واحدا أحدها للتنفيذ والآخر للمراقبة والثالث للدعم وأن أعضاء بالفريق قادوا بأنفسهم السيارات التي نقلت جثة جمال خاشقجي خارج القنصلية في سياق ذي صلة يفيد المصدر التركي للجزيرة أن إفادات المتهمين السعوديين التي كان المدعي العام السعودي قدمها للأتراك بعد تمنع لم تقدم أي خطوة في عملية التحقيق وهو ما يعزز الامتعاض التركي الذي صاحب زيارة المدعي العام السعودي سعود المعجب لإسطنبول ويضيف المصدر التركي أن المعجم عرض على المسؤولين الأتراك استجواب المتهمين في الرياض وهو ما كانت أنقرة تلح في عكسه السلطات السعودية بحسب ما صرح به المصدر التركي للجزيرة عرضت دفع الدية الشرعية لعائلته خاشقجي بما فيها خطيبته وهو ما يعني أن تلك السلطات تنزل بالجريمة التي خطط لها سلفا كما أكد المدعي العام التركي إلى مستوى القتل الخطأ الذي يكفي فيه شرعا التعويض